قصيده حزينه , قصيده حزينه كتابيه , قصيده حزينه للغايه

نزف حبري من طعون الفكر وهمومـي السكين
بعـد ما مات آخـر فـرح يضمـّد جـرح قد صابه !

نزع جرحي أثر فرحي ، وصار الحزن بي حزنين
حزن هالجـرح يوم أقبـل ، حزن هالفرح وغيابه

كستـني هالجـروح اللـي تجدّد / كل يوم تبين
تخيـّل شخـص في عيـده وجرحـه أجـدد ثيابه

أشـوف مرايتـي قصدي أرتّب جرحي المسكين
وأشـوف الهـمّ قدّامي ، غريبـة كيـف نتشـابه

بفكـّر أقتلـه لكـن أببـدا طعنتـي مـن وين؟~
من أطرافي ؟ من أعماقي! أساس الفكـرة|كذابه|

لأنـي صـرت بأعماقه وكان العكس قبل الحين
لأنـي صـرت به نبتـة وصـار بعالمـي غـابه~

لأنـي صـرت به دمعـة وصار العين والخدّين
لأنـي صـرت لـه شوقـه وأوفى أوفى أحبـابه!

قِـدَر جـرحـي يزلزلني يزعزعني يأثـّر زين
بشخص(ن) دمعته سيف(ن) مابين الجفن وأهدابه

طواري موقف(ن) جابـه أبنسـاها ليـوم الدين
ولكـن كيف أنا بانسـى طواري موقف(ن) جابه

نزفت الجرح لجل أنسى ، لقيت النزف لي تدوين
عزفت الفرح لجل أقسى ، هجرني الفرح وأسبابه

فمـان الله يا فرحـي فمـان الضحـك للغالين
هـلا بالجـرح مادامـه بينـزف حبر وكتـابــه..!

الوسوم
إغلاق
إغلاق