قصيدة عن الفيزياء , اشعار مدح في الفيزياء , عبارات اعشق الفيزياء , ابيات شعر حب الفيزياء

شـــــــعــــر عـــــــن الفــــيـــــزيـــــــــــاء

أنا( الفيزياء)سيدة العلومِ ** أجئ الناسَ من مدن العجائبْ
أقول فأنصتوا : أعجزْتُ يوما ** بأن أجد الغريب من الغرائبْ ؟
ففى (الأحياء) و(الكيمياء) رمزى ** أسهّل ما تصعّبه المصاعبْ
فلا ( الموجاتُ ) أعجز أن أراها ** ولا( سفن الفضاء) على الكواكبْ
ولا تحديد نوع مركّباتٍ ** ولا تسيير أنظمة المراكبْ
رمت ذرّاتِنا ( أجسامُ ألفا)** لترشدنا إلى خطأ المذاهبْ
فقيل بأن معظمها فراغٌ ** وكانت قبْلُ مصْمتةَ الجوانبْ
وكتلتها ( بأنويةٍ )وفيها ** جسيماتٌ : وشحنتها بسالبْ
هنا (الأطيافُ) : متّصلٌ وخطّى ** وبعض الطيف ممتصٌّ وذاهب
مقاومة ( التوازى ( و(التوالى) **هما ضدّانِ فى ثوب الأقاربْ
!! أرى( الأوتار) تصدر (ذبذباتٍ)** و(فوتونا) تردده مناسبْ
فكيف رُميتُ فى جنّات حزنى ** وكيف غدوت آهةَ كلّ طالبْ!؟
وكيف جعلتُ من فنّى سلاحا **وقد داويْتُ من سمّ العقاربْ
أتسأل يا ( ابن هيثم ) كيف صرتُ **مدانا بالمصائب والنوائبْ ؟؟
أنا علمٌ تحدّى مستحيلا **وعدتُ إلىّ منتصرا وغالبْ
أنا علمٌ أربّى كلّ مجدٍ **وأنصر من لإحيائى يحاربْ
أنا الفيزياء منبع كل علمٍ **أجئ الناس من مدن العجائبْ
“بسمه” شـــــــعــــر عـــــــن الفــــيـــــزيـــــــــــاء

مهلاً رنين الجوى ما عاد يغريني * طيف الحسان ولا شعر الدواوين
يا راحلاً لم يدع لبتون مهجتنا * هون علينا فراقاً للرياحين
جذري رنينك روح فيهما وهوى * وملتقى للمزايا والموازين
العين في حالة استقطاب تدفعني * شحنة شكلت شتى الميادين
نحن الذين زرعنا الصمت أغنية * فذاب في النفس موال القوانين
إني أودع فيك الجول يا أملاً * ويا وفاء به كل المضامين
ليلاك تسلا وما تسلا بباخلة * عليك فاذكر وفاء للميامين
وصَّلت قلبي للورى مقة * غنيت للطير شعراً من تلاحيني
من ذا الذي يعشق الفيزياء
أهو أعمى أم به غباء
ألا يعلم بأنه مجرد هراء
وتعلمة لا يفيد ويذهب كالهباء
ولا يجد طريقا إلى عقول الأذكياء
فمن فهمه فليس إلا بوحي من السماء
يمن الله به على من يشاء
فتحسبة من معجزات الأنبياء
فلنرفع إذا أيدينا بالدعاء
إلى الله مصور الأحياء
ليجعل مادة الفيزياء كشرب الماء
بعد أن كانت كطعم الدواء
فهو مر وصعب السير في الدماء
وكل من راه يفر هاربا كالجبناء
فجعلنا نرى الكوابيس في كل مساء
ولا نهنأ بنوم ولاشرب ولاغذاء
وننصهر ثم نتبخر لنطير في الفضاء
وحتى لا نستطع شم الهواء
فقد أصبحنا بسببه كالسجناء
لنحاول حفظه وترديده كالببغاء
اللهم في عون معلمة الفيزياء
ولا تجعل عقلها يطير في الفضاء
عندما ترى الأوراق ومافيها من غباء
فالحاجة أم الاختراع كما قال القدماء
واطرح اللهم البركة في درجات الفيزياء
واجعلها تصل إلى عنان السماء
حتى نمر من المرحلة مرور الكرماء
وتمر مرحلة من العمر لنعيش باسترخاء

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي الزائر وقف اضافة حجب الاعلانات واتصفح الموقع