قصيدة سطع الهدى كاملة مكتوبة من اجمل القصائد الاسلامية

سَطَعَ الهُدَى وَتَهَلَّلَتْ اسْــــرارُ ….. وسـرَتْ بِمَكَّــةَ يَوْمَها الاخبَـارُ

وُلِـدَ البشِيرُ مُحَمَّدٌ فِي أمــَّــــةٍ ….. مِنْ بطْنِ يَعْرُبَ وَالبُطُونُ ثِمَـارُ

تِيهِي أَمَكـَّـةُ فالْحَبِيبُ مُحَصًّـنٌ ….. في بَيْتِ هَاشِمَ وَالعَبِيرُ يــُـــدَارً

هـذَا الوَلِيدُ مُبَاركٌ فِي حِلـِّــهِ ….. رَحـــلَ الظَّلامُ وحَلــَّتْ الأنوارُ

نورُ النُّّبوَّةِ في الرُّبـــــــوعِ مَواكبٌ ….. جَيْشُ الملائِكِ في الحمَى دَوَّارُ

كِسْرى وقيْصَرُ والمَمَالكُ زُلْـــزِلَتْ ….. وتصـَـدَّعَ البُنيـانُ والاحْجـــارُ

ما عادَ ظلمٌ حيثُ أرْخَى نــُـورَهُ ….. هــــذَا النَّبـيُّ الخَاتَـمُ المُختــــارُ

تَحْظى حَليمةُ باليتيمِ رَضَاعــَةً ….. فَهِيَ الرَّؤومُ وثـــــدْيُها مِــــدرارُ

وحِـرَاءُ تحظَى بالنِّبي تعبــُّـــداً ….. وشِعــَـابُ مَكـَّــةَ كُلُّهَـا تَخْتــَارُ

يَا هَادِيَاً مـــلأَ القلـــوب َ محبَّةً ….. فَهُو الأميـــن ُبقومِهِ وَمـَـــزَارُ

وََيَهِــــلُّ جبــريلُ السَّلامُ مُقدماً ….. نورَ الهِدَايَةِ والكتَــابُ شِعــَــارُ

نزَلَ الهُدَى بالغَارِ يُلقــِـي عِلْمَه ….. إقـْـــرَأ مُحَمَّـــدُ فالقلــوبُ تُنــَارُ

في شِعْبِ عَمِّكَ قَدْ تَمَادَى شرُّهُمْ ….. فَرَضُو حِصَاراً والحِصَـــــــــارُ شَنَارُ

في عامِ حُزنِكَ سَيِّدِي وَمُعَلِّمِــي ….. إسْــراءُ رَكْبِكَ والحَبيبُ يُـــــــزَارُ
في البَيْعَتَيْنِ زَرَعْتَ أوَّلَ غرْسَةٍ ….. وَأقمْـتَ صَرْحـا ًحِضْنُهُ الانصَــــــــارُ

اضحــتْ بيثربَ أمــةٌ مولـــودةٌ ….. تَبْنــِي مَعَ التنزيلِ وَهيَ تُنــَــارُ

نِعْمَ الصحابةُ سيدي في دولـــة ٍ ….. حَمـَـتْ الاخـــاءَ فـأينَعَ النـَّـــوَّارُ

ياطيبة َالعزِّ التي دانـتْ لهـــــــا ….. كل ُّالقلوب , وَدانـَـتْ الامْصَارُ

سَيَظَلُّ اِرْثــُــكَ سَيــِّـدِي بِقلوبِنَــا ….. ودِمـَــاؤُنَا تَفديـــهِ والأبْصارُ

لا زِلتَ حيـَّـا ًبَينَنــَا بِعَقيـــــدة ٍ ….. غـرَّاء َظَلَّتْْْْْْْْْْْْْْْْْْ ْْْْ للهــُــدَاةِ مَنَـــارُ

صلــى عليكَ اللهُ خَيـْــر َمُوحــِّــدٍ ….. أنْت َالشُّموسُ وحـَـوْلَكَ الاقـمارُش

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق