قصيدة حزينة للشيخ ناصر بن حمد ال خليفه , قصائد حزينة

كل شخص ٍ يحب وكل شخص ٍ يميل
قالوا إنك تحب وقلت ليه السؤال ؟
والهوى ديرة ٍ ما بين صد ووصال
دوم فيها نزول ودوم فيها رحيل
يا عرب والقلوب أشوفها بألف حال
بين قلب جريح وبين قلب ٍ قتيل ..
والا أنا لو باحب أحب بنت الخيال ..
نادره ما لها بالناس شبه ومثيل …
فاتنة ناعمه فيها هدوء ودلال ..
حاوية كل زين وكل طبع ٍ أصيل ..
من يعرف الجمال يقول هيّ الجمال
وصفها في قصيدي يشبه المستحيل
كن في وجهها صبح ٍ ضحك لي وقال
يا صباح المحبة من خليل لخليل ..
وكن في عينها رمش ٍ ينادي تعال ..
واعذابي من الرمش الكسول الكحيل ..
شعرها ليل ٍ أسود فيه صمت وجدال ..
إن تحرك يضيع الصبح بأطراف ليل ..
إن تناثر جديله من يمين وشمال ..
ضمني في بياض الصدر تحت الجديل ..
والشفايف مثل جمر ٍ يزيد اشتعال ..
ودي أضمّ جمره لين أشبّ الفتيل ..
إن مشت كنها غصن ٍ مع الريح مال ..
هزّه الشوق من فوق خصر ٍ نحيل ..
كن فيها رسوخ ٍ علّمته الجبال ..
وكن فيها شموخ ٍ علّمته النخيل ..
تجمع الكل فيها من جمال الخصال ..

بنت قلب ٍ رشيد وبنت عقل ٍ ثقيل ..
كامله والله اللي يستحق الكمال
صورة ٍ كل ما فيها فريد وجميل ..
يعجز الشعر عنها حتى لو في الخيال ..

الوسوم
إغلاق
إغلاق