قصيدة حزينة عن المسلمين في بورما 2019, تضامنا مع مسلمي بورما

فإن القلب ليتحسر لما يحدث لإخواننا في ولاية أراكان
الواقعة في غرب بورما من إبادة جماعية للمسلمين
على أيدي شرذمة من بوذيين كفرة فجرة ظهروا على المسلمين
فلم يرقبوا فيهم إلا ولا ذمة.
وهذا هو دأب الكفار في كل زمان ومكان فحدث ولا حرج
من قتل وتشريد وتعذيب وإحراق.
وحدث ولا حرج من انتهاك الحرمات وسلب أموال.
وحدث ولا حرج من مذابح لم يسلم منها الشيخ الكبير
ولا الطفل الصغير ولا العجائز ولا النساء.
وحدث ولا حرج من حصد الرقاب وقطع الأعناق.
وحدث ولا حرج من دماء مسلمي بورما التي سقت وأغرقت شوارع أراكان.
وحدث ولا حرج من جثث بالمئات لمسلمي بورما
تلقى كل يوم على قارعة الطرق في أراكان.
وحدث ولا حرج نساء مسلمي بورما
تنتهك أعراضهن ثم يقتلن قتلا بشعا.
وحدث ولا حرج مساجد إخواننا في بورما تهدم ودعاتهم
وعلمائهم يذبحون وأطفالهم ورجالهم يحرقون.
وحدث ولا حرج من أبشع صور القتل والتعذيب والتهجير
وحرق للمنازل والأحياء على من فيها.

الوسوم
إغلاق
إغلاق