قصيدة السلطان الرجيم للشاعر أحمد مطر

شيطان شعري زارني فجن إذ رآني
أطبع في ذاكرتي ذاكرة عدم التذكر
وأفصح الطلاق بين لهجتي ولهجتي ،
وأنصح الكتمان بالكتمان ،
قلت له : ” كفاك يا شيطاني ،
فإن ما لقيته كفاني ،
إياك أن تحفر لي مقبرتي بمعول الأوزان
فأطرق الشيطان ثم اندفعت في صدره سخونة الإيمان
وقبل أن يوحي لي قصيدتي ،
خط على قريحتي : ،
” أعوذ بالله من السلطان “

إقراء أيضا  الصدآقه مدينه مفتآحهآ الوفآء وسكآنهآ الأوفيآء/دعوهِ لـ المشاركهـ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق