قصيدة إهانة للشاعر أحمد مطر

رأتِ الدول الكبرى تبديل الأدوارْ
فأقرّت إعفاء الحاكم
واقترحت توظيفَ حِمارْ!
ولدى إمضاء التصديق ْ نهقتْ كلُّ حمير الدنيا باستنكارْ:
نحن حميرَ الدنيا لا نرفضُ أن نُتعَبْ
أ و أ ن نُركَبْ أو أن نُضربْ أو حتى أن نُصلبْ
إلا أن نرفضُ في إصرارْ أن نغدو خدماً للاستعمارْ.
إن حُمو ر يـتنا تأبى أن يلحقنا ذلك العارْ!

إقراء أيضا  ياليل وش بقية من الهم ياـليل
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق