في بيتي مراهق 2019

موضوع مهم جدا اوبالأصح مشكله واقعه في كثير من البيوت وهي تمرد وعناد الأبناء في سن المراهقه .

الأبناء في سن ال12 13 14 15 الى 19 يمرون بمرحله مهمه جدا مرحله تحدد شخصيتهم في المستقبل .

تحدد نفسياتهم ….بيتي مراهق scratch_one-s_head.g

ولذلك على الأهل مراعاة الأبناء في هذه المرحله ويكونوا طولين البال جدا جدا بقدر الإمكان وزياده شويه .

يمنع منعا” بات”الضرب …لأن الأبناء اذا استعمل الأهل الضرب تجد الكثير من الأبناء

يستعملون لغة العناد .

ليقول للأب او الأم اضربوني ولكني لم ولن انفذ ماتريدون .

ايضا” هناك بعض الآباء يستعملون التوبيخ والمعايره شوف ولد فلان احسن منك واشطر منك وارجل منك .

فيحقد الولد على الأب وعلى من عايره به .

ايها الأباء و الأمهات اكسبوا ابنائكم بالكلمه الحلوه بالتشجيع بمشاركتهم حياتهم وهواياتهم

بإكتشاف مواهبهم بالدخول الى قلوبهم بمشاركتهم مشاكلهم حتى لو كانت في عيونكم مشاكل تافهه ولكن بالنسبة لهم اكبر مشكله ، لاتسخروا منهم ولا باحلامهم ،كونوا اصدقائهم لاتصرخوا في وجوههم مهما كنتم غاضبين منهم حتى لاينفروا منكم .

اذا لم يجد الأبناء منكم الآذان والقلوب الصاغيه فإنهم لامحاله سوف يبحثون عنها خارج البيت .

ولذلك تضيع بناتنا وهي تبحث عن الحب الزائف خارج البيت .

ويضيع اولادنا وهم يقلدون غيرهم من الشباب فيجرونهم الى ماتحمد عقباه .

اذا لم تجد الوقت لتجلس مع ابنائك هناك الكثير من الذئاب البشريه خارج البيت تجلس وتتآمر وتتربص لتجد الفرصه للعب بالعقول والقلوب .

مهما كبر ابنائنا فهم في حاجه الى الحنان وربما هم احوج الآن للحنان والحب عن ذي قبل

نعم عندما كانوا صغارا”لم يفهموا هذا الحب واللهفه اما الآن فهم يحسون ويفهمون .

ويشتاقون لقبله على جبينهم للمس شعرهم لضمهم بأحضاننا .

انهم فلذة اكبادنا قد تعبنا عليهم وسهرنا وتحملنا وهم صغارا فلا نخسرهم كبارا ….

ارجو ان نستفيد من هذا الموضوع لانه بشكل خااص يهمني لانه في بيتي مراهق

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق