فوائد نبات الَكبَر

قَد يَجِد الإنسان حوله الأعشاب الكثيرة الطبيّة تحديداً التي يجهل أنّها تمتلك منافع طبيّة علاجيّة بعيداً عن اعتبارها صِنف مِن أصناف الطّعام ، وإن اطّلعت على عالمها ستَجِد الكثير منها التي غالباً ما توجد على مائدتنا وتدخُل في صناعة الكثير من الطّعام الذي نأكله ، إلاّ أنّنا تجهل ما تحويه من منافع وفوائد هامّة وغنيّة .

الأصَف ، القبّار و الكَبَر من تِلك النباتات التي تمتاز بأنّها نبتة مُعَمّرة على شكل شجيرة من الفصيلة القبارية وتكون زاحفة أو متسلّقة .

كما تتميّز هذا الشجيرة بالقوّة وتتكيّف مع الظروف البيئيّة مهما كانت قسوتها ، فتنمو في الأراضي الصخريّة القاحلة ، الجبليّة المُنحدرة وعلى جانب الطُّرق ، ولا تحتاج لنوع معيّن من التربة . أوراقها خضراء تميل للرمادي ، أفرعها مُتعددة وأشواكها كثيرة ، وموطنها الأصلي في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط .

وموسم تزهير الكَبَر يمتد من شهر أياّر إلى ِشهر أيلول ، الأبيض هو لون أزهاره الكبيرة الحجم ، تُعد المغرب إحدى الدول المُنتجة للكبَر كما تُنتجه فرنسا ، أوروبا ، العراق على ضفاف نهر الفرات .

والمُتعارف عليه بأن الكَبَر تؤكل ثماره عن طريق تخليلها أي أنها من المخللات ، حيث من المُمكن استخدامه هذا المخلل في أطباق عدّة مثل البيتزا والسلطات والباستا .

قشرة الكَبَر لا تُؤكل ، في حين من الممكن أكل اللُّب الخاص بالثمر ويمتاز بالحلاوة ، أمّا البذور تشعُر في حال القَضم لها بحرارتها اللاذعة مِمّا يُفضّل أن تُبلع مع اللُّب ، كما يُنتج مِن القبار العسل.

فوائد الَكبَر :

  • علاج فعّال للدسك سواء دسك الظهر أو دسك الرقبة .
  • ممكن أن تُستخدم ثمار الكَبَر بعد القيام بتخليلها كمنكهات للطعام .
  • إحتكاك الركبة يعمل على علاجه .
  • الكَبَر فعّال من حيث معالجته لمرض النُقرس .
  • يعمل على تحسين عمليّة الهضم .
  • الكبد والطّحال يُحسِّن أدائهم الوظيفي .
  • تحسين الدورة الدمويّة .
  • يُقاوم الكَبَر ألم الأسنان .
  • يُساهم في علاج مرضى فقر الدّم .
  • الإلتهابات يعمل على علاجها خاصّة إلتهابات المفاصل .
  • يساعد على التخلص من البلغم .
  • يُطهّر الجروح ويعمل على تنظيفها .
  • أزهار الكَبَر يتم توظيفها في عالم صناعة العطور والمستحضرات التجميليّة .

يتَّخذ النحل مِن َ الكَبَر مرعى لهُ ، وذلك يرجع لتكوّن أزهاره في فترة تكون فيها باقي الأزهار لم تظهر به بَعد ، مِمّا يُمكّن النحل من الحصول على غذاءه من أزهاره ، كما يُعتبر عسل الكَبَر مهم ويدخل في استخدامات طبيّة .

التنويه بأنّ هذه الشجرة مكان مُستهدف لكثير من الأفاعي والثعابين فيجب التأكد والحرص قبل قطف ثمارها من المكان من خلال استخدام العصى للعمل على تحريكها أو رمي حَجَر .

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق