الرئيسية / منتجات غذائية / فوائد سمك الجري

فوائد سمك الجري

السمك

عرفت فوائد السمك منذ القدم، حيث يعد من أفضل الوجبات الغذائيّة وأكثرها صحّة وذلك بسبب احتوائه على مجموعة من العناصر والمركبات التي تجعله وجبةً غذائيّةً ممتازة، حيث يحتوي السمك على نسبة مرتفعة من الأوميغا3 وهو أحد أنواع الأحماض الدهنيّة المهمّة، كما أنّه يشكّل أحد مصادر البروتينات وأحد الأغذية قليلة الدهون، قد أثبتت العديد من الدراسات أنّ تناول السمك بصورة مستمرّة يقي الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض، ومن أنواع الأسماك المفيدة جدّاً هي سمك الجري.

فوائد سمك الجري

حيث يوجد هناك عدة فوائد لتناول سمك الجري من أهمّها:

  • يقلل من الاكتئاب، حيث يؤدّي نقصان الأوميغا3 في الدماغ إلى الاكتئاب لذلك لا بد من تعويض هذا النقص من خلال تناول الأسماك بشكل أكبر باعتبارها من أهمّ مصادر الأوميغا3.
  • يحتوي على نسبة عالية من البروتين الذي يساهم في زيادة نسبة الكولسترول الصحيّ في الجسم، حيث يساهم ذلك في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة، كما يعمل على مقاومة جلطات الدم والتهابات أنسجة القلب، كما يقلّل احتماليّة الإصابة بالسكتات الدماغيّة، وهذا ما يجعل السمك أحد الأطعمة التي يوصي بها الأطباء لمرضى الأوعية الدموية والقلب.
  • يساعد تناول سمك الجري للمرأه المرضعة على تقوية البصر للطفل، حيث يزيد تركيز الأوميغا ثلاثة في الحليب؛ ممّا يقوي البصر من خلال تقوية شبكية العين.
  • يعمل على تخفيف أعراض الإصابة بحساسيّة الصدر والربو وخاصّةً عند الأطفال.
  • يعالج التهابات المفاصل، كما يقلّل من آلام الروماتيزم.
  • يقوّي جهاز المناعة، ويقلّل من الأعراض المصاحبة لأمراض المناعة الذاتيّة.
  • يحسّن من صحة أنسجة الدماغ، ويعود ذلك أيضاً كما يحدّ من أمراض الدماغ المحتملة والأعصاب مثل التشنّج والصرع.
  • يقلّل من خطر الولادة المبكرة إذا تم تناول كميات كبيرة ومن خلال نظام غذائي مدروس.
  • يعمل على تنظيم السكر بالدم لذلك ينصح به لمرضى السكري، حيث يمنع الارتفاع المفاجيء للأنسولين وينظّمه.
  • يقلّل خطر الإصابة بالخرف مع تقدّم العمر.
  • يقلّل من مخاطر الإصابة بالسرطان بسبب الأوميغا ثلاثة، وخاصّةً سرطان الثدي والقولون.
  • يحتوي على نسبة مرتفعة من اليود.

تعيش أسماك الجري في الطبقة السفليّة من المياه، كما أن محبي هواية تربية السمك لا يفضلون تربيته في أحواض السمك الخاصة بهم، وذلك بسبب نموها لحجم كبير جداً كما أن لها بعض الأشكال الغريبة، كما يوصى لمن يربيها بتهيئة قاع رملية بسبب قيامها ببلع الطعام بدلاً من مضغه، كما أنّ وجود الحصى يؤدّي للأضرار بأعضاء الاستشعار الخاصّة بها، وعلى الرغم من ذلك فهي لا تعمر كثيراً في الأحواض الصناعيّة وذلك بسبب تغيير الماء لمرّة أو مرّتين فقط، كما أنّ هذه الأسماك تتخلّص من فضلات الطحالب والطعام ممّا يجعل مستوى الأمونيا في الحوض أقلّ.