فوائد زيت الجنجل , زيت الجنجل فى الطب البديل , زيت الجنجل

  • الجنجل الشائع أو حشيشه الدينار أو عشبة الدينار نوع نباتي من فصيلة القنبية موطنة الاصلى بلاد الشام والمغرب العربي وتركيا والقوفاز وعدد من مناطق أوروبا البلقان واليونان واسبانيا والبرتغال وايرلندا وبريطانيا وفنلندا وروسيا هو عبارة عن نبات عشبي معمر متسلق يصل ارتفاعه إلى 7 أمتار الإسم العلمي للنبات هو Humulus lupulus يتم استخدام الرأس فقط يحتوي النبات على المواد العضوية الفعالة مثل الفلافونيدات
  • لتلك العشبة اهمية واسعة في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي والمساعدة على النوم خاصة لمن يعانون من التوتر النفسي والأرق كما أنه مهدئ للنفس ومضاد للتقلصات ومرخ للعضلات الملساء لذلك تسيطر العشبه على التوتر العصبي وتساعد على النوم صورة طبيعية كما أنها تمنع من نمو الإنزيمات المسببة لمرض السرطان وتساعد الجسم في التخلص من السموم كما انها تحتوي على مولدات الأستروجين تستخدم كبديل طبيعي لاستروجين بعد انقطاع دورة الطمث.
  • أما الزيت العطري لتلك العشبه يتم إنتاجه من الرؤوس بطريقة التقطير هو من الزيوت القوية جدًا لها مفعول قوي على الجسم الزيت شاحب اللون لونه أصفر رائحته غنية حار قليلا يتم خلطه مع زيوت أخرى عطرية لمزيد من الفعالية
  • فوائد زيت الجنجل “Hops Essential Oil”:
  • انتشر مؤخرًا العلاج بالروائح والزيوت العطرية ولاقى هذا الاتجاه أهمية كبيرة في العالم يدخل زيت الجنجل من ضمن نوعية الزيوت التي تعالج عدد من الأعراض والاضطرابات منها القدرة على تخفيف الألم والمساعدة الجنسية والحد من ضيق التنفس وتحسين صحة الشعر وعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي وتخفيف الصداع وتهدئة آلام الطمث وزيادة صحة الجلد ومظهره .
  • تخفيف الألم : من أكثر الاستخدامات شيوعيًا للزيت أنه مسكن قوي للألم يتم تطبيقه موضعيًا على مكان الألم بالتدليك ليتمكن من إزالة الألم في الحال بفضل مضادات الأكسدة ومواد الفلافونيدات المتواجدة بالعشبة كما أنه مهدئ قوي للأشخاص الذي يعانون من القلق والأرق والتوتر وتقلب المزاج لأنه يساعد على تهدئة العقل والجسم معًا.
  • النوم والأرق: من أكثر الأعراض التي تسبب الانزعاج والضيق لصاحبها عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي لذلك الزيت بمثابة مهدئ للحصول على قسط وافي من النوم خاصة لمن لا يستطيعون القدرة على النوم نهائيًا كما أنها تمنح الشعور بالانتعاش والنشاط بعد الاستيقاظ من النوم يتم تطبيق الزيت موضعيًا أو استنشاقه فقط.
  • الفعالية الجنسية: من أهم استخدامات الزيت استخدامه لقضايا القدرة الجنسية لأنه يحسن من الأداء والقدرة لدى الرجال ويساهم في علاج الاضطرابات المتعلقة بذلك كسرعة القذف ويمنح الجسم الحيوية والتحفيز المناسب يتم التدليك فقط بالزيت.
  • تخفيف تشنجات الحيض: آلام الطمث والتشنج المصاحب لدورة الشهرية للنساء كثيرًا ما يترتب عليه أعراض مزعجة للغاية يساهم الزيت في التخفيف من كل تلك الأعراض ويحد من الآلام فقط بتدليك أسفل البطن بالزيت لتخفيف من تشنجات الحيض المزعجة.
  • قضايا الجهاز التنفسي: العلاج بالروائح عبر استنشاق الزيت أو استنشاق حمام البخار لزيت يساهم في علاج الضائقة التنفسية ويهدئ من الجهاز التنفسي ويخفف من ألم الاحتقان ويقلل من السعال المزعج.
  • صحة الشعر: يحسن الزيت من قوة ولمعان الشعر ويقوي من بصيلات الشعر ويحسن من المظهر العام للشعر ويعالج التلف والتقصف من الأفضل يتم خلط الزيت مع زيت الحلبة لمفعول أقوى لشعرك.
  • الصحة الجلدية: يعالج الزيت مظهر الجلد العام هو علاج طبيعي لالتهاب الجلد والصدفية مضاد للالتهابات والفيروسات ويحمي من العدوى الميكروبية للجلد فقط بالتدليك الدائم للجلد.
  • علاج الصداع: يساعد الزيت على الاسترخاء وتخفيف وجع عضلات الرقبة والكتفين ويهدئ من القلق ويسمح لانتعاش العقل والسماح بالاسترخاء لعدة أيام ..
  • ملاحظة : لابد من مراعاة أصحاب البشرة الحساسة أحيانًا يتسبب الزيت بتهيج الشديد، بالنسبة لمرضى الاكتئاب الزيت ليس بديل عن العلاج ولكنه يتكامل معه.
الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق