فوائد الكزبره

الكزبرة ذات الرائحة المميزة، نبات يتبع للفصيلة الخيمية، تستخدم عادة نيئة بأوراقها الخضراء أو مجففة كحبوب غير مطحونة، وكمسحوق كنوع من البهارات لغايات الطهي.

تاريخها

هي واحدة من أقدم التوابل استخداماً في العالم، زرعت في عهود مصر القديمة، كما أنها استخدمت في العهد اليوناني والروماني، خاصة في عمليات حفظ اللحوم وتدخل في صناعة الخبز كنكهة. استعملها الطبيب المشهور أبقراط، نظراً لخصائصها الطبية الجيدة.

فوائدها التغذوية

  • غنية بالألياف الغذائية القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان.
  • مصدر لبعض المعادن كالنحاس، الصوديوم، المنغنيز، الحديد، المغنيسيوم و الكالسيوم.
  • تحتوي على الفيتامين ج، الأحماض الدهنية والأحماض الأمينية.
  • تحتوي على مركبات الفلافونويد مثل: الكايمبفيرول، وعلى مركبات حمض الفينول النشطة كحمض الكلوروجينيك.

فوائدها الصحية

  • تساعد في إنتاج الجذور الحرة داخل الجسم.
  • تعمل على تحفيز إفراز الأنسولين وخفض نسبة السكر في الدم.
  • تخفض من مستويات الكولسترول الكلي و الكولسترول السيء (LDLL)، وتزيد من مستويات الكولسترول الجيد (HDL).
  • وجود خصائص مضادة للميكروبات خاصة في زيتها المستخرج من أوراقها، ومن أشهر هذه الميكروبات بكتيريا السالمونيلا التي تعد سبباً للعديد من الأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية.
  • تساهم أيضاً في علاج الإسهال، تقرحات الفم، فقر الدم.
  • لها دور مهم في علاج عسر الهضم، اضطرابات الدورة الشهرية، الجدري.
  • تحفّز على التبول وإخراج المياه الزائدة عن حاجة الجسم.
  • مثالية لإزالة اضطرابات الجلد مثل الأكزيما، جفاف والالتهابات الفطرية.
  • مضغ بذورها يحدّ من رائحة الفم الكريهة.
  • تتميز بخصائص مضادة للحساسية.
  • تلعب دوراً في الحفاظ على صحة العظام لاحتوائها على الكالسيوم، وتمتلك خصائص مضادة للروماتيزم.
  • تساعد في إفراز الإنزيمات والعصارات الهاضمة في المعدة، مما يحفز من عملية الهضم.

عند اختيار الكزبرة يجب التأكد من:

أن تكون أوراقها ذات لون أضخر غامق.

  • أن تكون خالية من الأوراق الهشة ومن البقع الصفراء أو البنية.
  • يفضل شراء حبوب الكزبرة الجافة على شرائها كمسحوق، حيث أن الأخير يفقد نكهته بسرعة أكبر.

كيفية تخزينها

  • يجب أن تبقى بذور الكزبرة أو مسحوقها في إناء زجاجي غير شفاف ومغلق بإحكام، وفي مكان بارد، مظلم وجاف. يبقى مسحوق الكزبرة طازجاً لمدة 4 – 6 أشهر، في حين أن البذور تبقى طازجة لمدة سنة واحدة.
  • أما الأوراق الطازجة فيفضّل أن تخزّن في الثلاجة، بحيث تكون جذورها داخل إناء من الماء، أما الجزء العلوي منها فيغطى بكيس بلاستيكي مناسب وفضفاض.
  • في حال إزالة الجذور فيجب لف الأوراق بقطعة قماش أو منشفة ورقية ووضعها في كيس من البلاستيك، وتبقى بذلك طازجة لمدة لا تزيد عن أسبوع واحد، فأوراقها تذبل عادة خلال ثلاثة أيام.
  • يمكن تجميد أوراق الكزبرة، سواء كانت كاملة بدون فرم أو أن تكون مفرومة، داخل أوعية الحفظ محكمة الإغلاق، لكن يجب إذابتها قبل استخدامها حتى لا تفقد قوامها.
الوسوم
إغلاق
إغلاق