الرئيسية / الشوفان / فوائد الشوفان للأطفال

فوائد الشوفان للأطفال

الشوفان

يعتبر الشّوفان من الحبوب الغنيّة بالفوائد لصحّة الإنسان، فقد أدرك النّاس حديثًا قيمة الشّوفان الغذائيّة باحتوائه على كثيرٍ من المعادن الضّروريّة للجسم والفيتامينات، فحبوب الشّوفان تحتوى على فيتامينات هامّة مثل فيتامين ب1، كما تحتوي على الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والمغنيسيوم والفسفور، وتحتوي حبوب الشّوفان كذلك على الألياف مثل بيتا جلوكان، وكذلك البروتينات .

فوائد الشوفان

يعمل الشوفان على تزويد الجسم بحصّة كافية من السّعرات الحراريّة التي تمدّ الجسم بالطّاقة وتشعره بالشّبع والاكتفاء من الأكل من دون أن يتطلع إلى أكل المزيد من الطّعام، والشّوفان باحتوائه على الألياف يعمل على تسهيل عمليّة الهضم في الجسم، وإنّ مادة بيتا جلوكان لتؤدّي دورًا عجيبًا في الجسم من خلال اتحادها مع العصارة الصّفراء التي تفرزها المرارة والتي تعمل على امتصاص الدّهون الضّارة، فتعمل حبوب الشّوفان بسبب احتوائها على تلك المادة على تعطيل تلك الوظيفة وبالتّالي التّخلّص من الدّهون المشبعة في الجسم والتي قد يؤدّي تراكمها إلى مضاعفات لا يحمد عقباها مثل الإصابة بمرض تصلّب الشّرايين والجلطات القلبيّة.

وتعمل حبوب الشّوفان على تقوية جهاز المناعة في الجسم؛ حيث تعمل مادة بيتا جلوكان على مساعدة الجهاز المناعي في الخلايا في التّعرف على البكتيريا التي تهاجم الجسم مسبّبة له الإلتهابات المختلفة،

كما بيّنت الدّراسات الطّبيّة دور حبوب الشّوفان في الوقاية من مرض السّكري حيث تساهم أملاح المغنيسيوم في زيادة امتصاص الأنسولين في الدّم وبالتّالي تزيد من كفاءة وظيفة تحويل السّكريات في الدّم إلى طاقة في الخلايا فلا تتراكم السّكريات في الدم، كما بيّنت الدّراسات الطّبيّة فوائد أخرى للشّوفان منها: احتواؤه على مواد مضادّة للأكسدة، وهو يعتبر من الأغذية التي تحسّن من الصّحة النّفسّية للإنسان من خلال محاربة الاكتئاب والضّغط، وهو كذلك يساهم في تحسين مستويات ضغط الدّم في الجسم وضبطها .

فوائد الشوفان للأطفال

فوائد الشّوفان الذي يعدّ للأطفال غالبًا بشكل شوربة كثيرة؛ فالطّفل وخلال مراحل عمره الأولى يحتاج إلى المعادن الضّروريّة لبناء خلايا الجسم والعظام والعضلات، فالشّوفان يحتوي على الكالسيوم الضّروري لصحّة العظام والأسنان، كما يحتوي على الفسفور المفيد لصحّة الدّماغ والدّم، وإنّ الشّوفان يتميّز عن غيره من الحبوب كالقمح والشّعير باحتوائه على كميّات أقل من مادّة الجلوتين التي تسبّب أحيانًا حساسيّة مفطرة مضرّة بصحّة الطّفل، كما أنّه يحتوي على كميّة أكبر من البروتين الضّروري لبناء خلايا الجسم .

أمّا طريقة إعداد شوربة الشّوفان فتكون من خلال وضع حبوب الشّوفان في كميّة من الماء أو الحليب ونقعها، ثمّ يتمّ غلي المزيج المكوّن من الحليب والشوفان والماء حتّى ينضج ويتماسك، ثمّ يبرّد المزيج ويقدّم للطّفل، وقد تضاف إلى الشّوربة الخضار أو الفواكه للحصول على المزيد من الفائدة .