فوائد الشاي الصيني

ينظر النّاس كثيرًا إلى تجربة الصّينيّين في الحياة بكثيرٍ من الإعجاب، فالصّينيّون قد نجحوا بابتكار أساليب ونمط حياة تحسّن من صحّتهم ومزاجيّتهم بشكلٍ كبير باعتمادهم على عددٍ من الأطعمة والمشروبات التي ثبتت فائدتها للجسم وللصّحة بشكلٍ عام، ومن بين المشروبات التي اشتهرت وذاع صيتها بين النّاس وخاصّةً للمهتمّين باتباع حميّةٍ غذائيّة الشّاي الصّيني أو الشّاي الأخضر، فما هي أبرز فوائد الشّاي الأخضر؟.
الشّاي الأخضر للوقاية من السّرطان

فقد بيّنت الدّراسات الطّبيّة على أنّ الشّاي الأخضر يحتوي على مواد مضادّة للأكسدة منها البوليفينول، حيث تبيّن من تلك الدّراسات دور الشّاي الأخضر في محاصرة الخلايا السّرطانيّة من خلال منع نمو الأوعيّة الدّمويّة التي تغذّي الخلايا السّرطانيّة.
فوائد الشّاي الصّيني للذين يتّبعون حميّةً غذائيّة

فقد بيّنت الدّراسات الطبيّة أيضًا على أنّ الشّاي الصّيني يحتوي على مركبات تنشّط عمل الأنزيمات التي تعمل على حرق الدّهون الثّلاثية الزّائدة والتي قد تسبّب في حالة زيادتها البدانة والسّمنة وتراكم الدّهون في الجسم.

تنظيم مستوى السّكر في الدّم

فقد أثبتت الدّراسات الطّبيّة دور الشّاي الأخضر في تنظيم مستويات السّكر وهرمون الأنسولين في الدّم وبالتّالي تجنيب مرضى السّكري وبخاصّة النّوع الثاني منه الارتفاعات المفاجئة في نسبة السّكر والتي قد تؤدي إلى مضاعفات لا يُحمد عقباها.
الشّاي الأخضر لصحّة العظام والأسنان

فقد أظهرت عددٌ من الدّراسات دور الشّاي الأخضر في محاربة هشاشة العظام الذي يتعرّض له كثيرٌ من المتقدّمين بالسّنّ، حيث يحتوي الشّاي الأخضر على عددٍ من المعادن الضّروريّة لصحّة الجسم والعظام مثل الكالسيوم، والنحاس، والحديد والمنغنيز وغيرها.
الشّاي الأخضر لصحّة الجلد ومنع الالتهابات

للشّاي الأخضر دور حيوي في محاربة الحساسيّة التي قد يتعرّض لها الجلد وتقليل الالتهابات التي قد تتعرّض لها بشرة الجسم.
الشّاي الأخضر لليقظة والاتقاد الذّهني

فقد بيّنت الدّراسات احتواء الشّاي الأخضر على مادّة الكافيين التي تعتبر من المنبّهات التي تبقي العقل والذّهن في حالة يقظة وانتباه، ولكن يحب احتساء قدر معتدل من الشّاي الأخضر حتّى لا تسبّب نسبة الكافيين الزّائدة في مشاكل صحيّة للإنسان.
الشّاي الأخضر لمعالجة الإمساك

فقد ثبت أنّ الشّاي الأخضر يسهّل عمليّة الهضم، كما أنّه يشجّع نمو البكتيريا النّافعة في المعدة والتي تعمل على محاربة البكتيريا الضّارة.
وأخيرًا يحذر عدد من الأطباء من الإفراط في شرب الشّاي الصّيني نظراً لاحتوائه على الكافيين والذي بدوره قد يسبّب الأرق وعدم انتظام ضربات القلب أو الارتباك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي الزائر وقف اضافة حجب الاعلانات واتصفح الموقع