فوائد الشاي الأسود

الشاي الأسود

الشاي هو شجيرة دائمة الخضرة تنتمي إلى فصيلة الكاميلية، ويمكن أن يصل ارتفاعها إلى تسعة أمتار، ولكن في حقول زراعتها يتمّ تقليمها بحيث لا تتجاوز المتر والنصف، ولها أوراق رمحيّة ذات لون أخضر داكن، والجزء المستفاد منها هو الأوراق، وموطنه الأصلي هو الصين، وعند انتشاره أصبح المشروب المفضّل عند غالبية الناس، واحتكرت تجارتها شركة هنديّة برطانيّة، إلى أن جاءت القهوة وأخذت الصدارة، وفي الشاي الأسود تجمع الأوراق وتخمّر ليوم كامل، ثمّ تسخّن حتّى تصبح على الهيئة المعروفة للشاي الأسود، أمّا الشاي الأخضر فيسخّن فور قطفه، دون تذبيل، أو تخمير.

فوائد الشاي الأسود

يمتاز الشاي الأسود بمذاقه اللذيذ، والمفضّل عند الكثيرين، بالإضافة إلى فوائده الصحيّة العديدة، ومنها:

  • يحمي القلب: إنّ مادة الفلافونويد الموجودة في الشاي الأسود تقوم بتوسيع الأوعيّة الدمويّة، وبالتّالي تقلّل من خطر الجلطات الدمويّة، كما أثبت فعاليته في توسيع الشريان التاجي ومعالجة مشكلة اختلاله الوظيفي، بالإضافة لعوامل مساعدة أخرى متواجدة فيه مثل المنغنيز، والبوليفينول.
  • يخلّص الجسم من الجذور الحرة: مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي، تزيل الجذور الحرة من الجسم، والناتجة عن عمليّات الجسم الحيويّة، والسموم التي تدخل إليه من الطعام، وعبر الهواء، وبالتالي يحمي الخلايا من أضرارها.
  • يعزّز من صحّة الجهاز الهضمي: فمادة العفص الموجودة فيه تعتبر مضادّة للإسهال، وتعزّز من قدرته على التخلّص من الأمراض والجراثيم، كما أنّ مادّة البوليفينول تعالج الالتهابات المعويّة.
  • يقي من الإصابة بالسرطان بفضل احتوائه على البوليفينول الذي يحمي من تكوّن المواد المسرطنة في الجسم، وخاصّة سرطان المثانة، والمبيض، والرئة.
  • يحفّز الجهاز العصبي، فهو يحتوي على نسب جيّدة من الكافيين، ولكن أقلّ من القهوة، وبالتالي لا يتسبّب في زيادة ضربات القلب، كما أنّه يحتوي على مادّة الثيانين، وهي تساعد الأعصاب على الاسترخاء، ممّا يجعله يزيد من تركيز العقل على المهام، ولكن دون تشتّت أو توتّر.
  • يقوّي مناعة الجسم: حيث إنّ مادّة العفص قادرة على مهاجمة الفيروسات، وبالتالي يسهم الشاي في مساعدة جهاز المناعة في التخلّص من فايروسات الإنفلوزنزا، والتهاب الكبد وغيرها.
  • يحمي الأسنان من التسوس: مادّة التانين الموجودة في الشاي الأسود تحدّ من تواجد البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان، كما أنّها تعالج رائحة الفم، بالإضافة إلى الفلورايد الذي يقوي مينا الأسنان.
  • زيادة معدلات الأيض: يسهم الشاي في رفّ مستويات الأيض ممّا يقلّل من مستويات الإجهاد بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى الحفاظ على وزن مناسب.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي الزائر وقف اضافة حجب الاعلانات واتصفح الموقع