فترة الخطوبة 2019

قبل الزواج …. يرسم الإنسان لنفسه حياة , ريحها عبيرالفل والريحان , عذب ماؤها , واسعة الأرجاء , مشرقة كأنها الضحى لحظة اختباء الشمسخلف الغيوم
حياة وردية … رومانسية , حتى الهمسات … ما هي إلا انسكابللمشاعر الدافئة .. والحنان المتدفق

وينطلق الخيال ليتعدى جدار الزمن , ضحكات بريئة … مداعبات وممازحات , رومانسية في الخطاب والكلام , عطور … سفر … هدايا , هكذا تبدو فترة الخطبة …. تلك الفترة التي تعد مرحلة مهمة , فهي فترةالاتفاق على كثير من أمور الزواج ( التعرف – المهر – السكن …الخ )

وهذهالفترة التي يمر بها الشباب من الجنسين هي فرصة للتعارف والتفاهم واكتشاف الأخلاقوالطباع , لاسيما أن الخطيبين من بيئتين مختلفتين , كل منهما خضع لتجارب وأساليبتربوية مختلفة لا يعرفها الآخر .
ولكن … بالعقل أو القلب نختار شريك العمر ؟؟لنرسم هذه الصورة الوردية الرائعة لهذا الشريك والتي ربما تصل إلى حد المثالية ؟! ولنعيش فترة جميلة وصادقة , بنينا فيها أحلام وآمال مستقبلية وأسرية .

لايخفى بأن الإسلام يرشد الزوجين إلى الأسس السليمة عند الاختيار و يكشف عن المواصفاتالتي يجب مراعاتها , لكون القضية حيوية لا تقتصر على سعادتهما فقط , بل تنعكسآثارها على النسل أيضا .
و الاختيار السليم من البداية يجنب الأزواج و الزوجاتالوقوع في الخطأ , فهو من أهم أسس استمرارية الحياة الزوجية البناءة . لذلك لخصالإسلام الكثير من الصفات والخصائص التي يجب أن تتوفر في الزوج وأوجزها في مقتضىقول الرسول صلى الله عليه وسلم ” إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ”
فصاحب الدين سيتعامل مع الطرف الآخر باعتباره إنسانا يصيب ويخطئ , يبكي ويفرح , يغضب ويهدأ,. ولا وجود للصورة المثالية الكاملة .
فجعل الإسلام الدين والتقىوحسن الخلق هما الجمال في الرجل الذي تريده المرأة .

كذلك نضج الشخصيةوالقدرة على تحمل المسؤولية , هما أساسان لا بد منهما لنجاح الزواج , لذا يفضل سؤالالزوجين عن بعضهما قبل الزواج من ناحية العادات والأخلاق والعلاقات الاجتماعية . وقد دلت دراسات على أن الشاب المدلل لا يستطيع تحمل مسؤوليات الحياة الزوجية لأنهاتكالي , كذلك الفتاة المدللة في أسرتها تشعر بالقلق عندما تنتقل إلى بيت الزوجيةلخوفها من الفشل في تحمل مسؤوليات البيت , و توقعها التدليل من زوجها كما كانت أمهاتدللها .
جميع ما ذكر سابقا يتجسد كمقاييس داخلية أساسية لا يمكن تجاهلها أوالاستغناء عنها عند اختيار الشريك .

لكن هناك أيضامقاييس خارجية تأخذ بعين الاعتبار غالبا وتجعل من الاختيار سليما , ونذكر منها :
* التقارب في السن . فكلما كان السنمتقاربا كلما كان ذلك أفضل ولكن ليست هذه القاعدة الثابتة , إذ تلعب ديناميكيةالشخص دورها المهم.
* التقارب في المستوىالاجتماعي والتعليمي والاقتصادي . فذلك يقوي العلاقات خاصة بين الأهل ويجعل التعاملبحرية مادام المستوى متناسبا .
* كذلك لا ننسىالتوافق الروحي والشعور بالراحة والطمأنينة تجاه شريك الحياة , فالحب مهم وضروري فيالحياة الزوجية .لقول الرسول صلى الله عليه وسلم ” الأرواح جنود مجندة ما تعارفمنها ائتلف وما تنافر منها اختلف ”

و لا ننسى عند الاختيار ما أوصانا بهالحبيب عليه أفضل الصلاة والسلام من الاستخارة والاستشارة والدعاء , فكل ذلك يعطيأريحية للنفس ويساعد في الاختيار السليم. قال الله عز وجل ” والذين يقولون ربنا هبلنا من أزواجنا و ذرياتنا قرة أعين و اجعلنا للمتقين إماما”
نسأله سبحانه وتعالى ذلك إنشاء الله .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق