الرئيسية / منتجات غذائية / فائدة حمض الفوليك

فائدة حمض الفوليك

كثيراً ما تسمع الفتيات بحمض الفوليك، والنسوة المتزوّجات كذلك، دون أن يعرفوا ما هو، وهو عبارة عن فيتامين9 B  معقد ، يستخدم لإنتاج خلايا الدّم الحمراء وهو مفيد في عملية التأييض للبروتين والدهون ، حيث يجعلها تتم على أكمل وجه، وهو يساعد على حماية المنطقة الهضمية ومعالجة الكثير من أعضاء الجسم كالجلد، العضلات، الاعصاب، ويساعد على تزيع الحديد في الدم بشكل متساوي، ويعطى حمض الفوليك في المراحل التي تتميز بنمو سريع مثل الحمل، وفترات المراهقة والطفولة، حيث يكون قادراً على إنتاج DNA و RNA ، ويسبب نقص حمض الفوليك في الجسم مرض فقر الدّم.

ويتوافر حمض الفوليك في الشكل الطبيعي بالخضراوات كأوراق السبانخ واللّفت الأخضر والبازيلاء، والخس، والفاصوليا، الفلفل الرومي، الكرنب، القرنبيط، الفراولة، وبزر عبّاد الشمس والكبد يحتوي على كمية عالية من حمض الفوليك، وكذلك خميرة الخبيز، وقد توجد في بعض حبوب الافطار الكاملة.

ويؤدّي نقص حمض الفوليك إلى التسبّب بأمراض القلب و التي يصاب بأعراضها الكثيرون من النّاس، وينصح بتناول حمض الفوليك وزيادته لانتاج خلايا الدم والدنا، والحماية من مرض فقر الدم الضخم الأرومات، والذين يدخّنون ويستخدمون حبوب منع الحمل، ومصابي بسوء الامتصاص،  والمسنين الذين يفقدون جزء من حواسهم كالسمع، هم على الأرجح مصابون بنقص حمض الفوليك.

وفي النّساء الحوامل من الضروري أن يأخذن حبوب حمض الفوليك قبل مرحلة الحمل، حتى يصبح لديهنَ مخزون من حمض الفوليك يساعد على البناء السليم في نمو الجنين داخل رحم أمه، أما إذا لم توفر حمض الفوليك في جسدها فإن الجنين لن يُخلق بشكل صحيح، فنقص حمض الفوليك في جسد الام سيسبب تشوهات دماغية للجنين وعدم اكتمال نمو الدّماغ هذا بالغضافة لتشوهات العمود الفقري.

وأظهرت دراسة طبيّة حديثة في أمستردام أنّ حمض الفوليك يساعد على قوة الذاكرة، ويحسن من عملها، وكشفت الدراسة أن تناول حمض الفوليك يومياً ولمدّة ثلاث سنوات، يحسّن من نشاط الذاكرة وكيفية تعامل الدماغ مع الذكريات.

كما أنّ نقص حمض الفوليك يؤهل الجسم للاصابة بأعراض الأنيميا والإكتئاب، ووجد حديثاً أن تناول الفوليك يحمي من الإصابة بأنواع السرطان المختلفة، كسرطان الدم، وسرطان البنكرياسن وسرطان القولون.

ومن الجدير بالذّكر، أنّ الباحث لوسي ويلز لاحظ وجود حمض الفوليك في عام 1931ن ممّا أدّى لتحديد الفولات اللازمة للوقاية من فقر الدمن وهناك فرق بين حمض الفوليك والفولاتن حيث أن الحمض هو من صنع الإنسان، بينما الفولات هي الشكل الموجود في صورة طبيعية في بعض الأغذية.

وأهم ما نريد أن نؤكّد عليه هو أن تتناول المرأة المتزوّجة حبوب حمض الفوليك، لأن فرصتها في أن تحمل بجنين تكون عالية، وعليها أن تستعد لجميع الإفتراضات والحلول بما يكفل صحّة جيّدة وسليمة لطفل قادم إلى هذه الحياة، وحبّة واحدة من حمض الفوليك قد تحسم صحّة طفلك.