عودة أزمة الخبز مجدداً واتهامات متبادلة بين المطاحن والمخابز

السودان اليوم :

تفاقمت أزمة الخبز في العاصمة الخرطوم مجدداً، وتوقف عدد من المخابز عن العمل لعدم توفر الدقيق.

واتهم مصدر مطلع بإحدى المطاحن، أصحاب المخابز، بالتلاعب في حصص الدقيق وتسريبها إلى السوق السوداء لبيعها بأسعار تصل إلى 1500 جنيه للجوال زنة 50 كيلو.

وقال المصدر في حديثه لـ “باج نيوز” أمس، إن الحصص توزع على الوكلاء الذين يوزعونها بدورهم على المخابز مؤكداً في الوقت نفسه على انخفاض حصص الوكلاء بسبب الترحيل.

ونوه إلى أن أزمة الجازولين لازالت تلقي بآثارها على ترحيل القمح من ميناء بورتسودان إلى المطاحن المختلفة.

من جهته قال صاحب مخبز بمنطقة جبرة جنوب الخرطوم إن حصص الدقيق لازالت منخفضة وتتناقص يوماً بعد آخر.

وأضاف ” نريد أن نعمل ونشتغل ولا نرغب في رؤية الصفوف ومعاناة الناس ولكن ليس بأيدينا شيء”.

وتجددت أزمة الخبز خلال الأيام الماضية في جميع أنحاء البلاد تزامناً مع استمرار أومة الوقود، وتشهد المخابز في عدد كبير من أنحاء البلاد ازدحاماً، فيما أغلقت بعض المخابز أبوابها بحجة عدم توفر الدقيق.

صحيفة الصيحة.

إقراء أيضا  العثور على جثة طالب جامعي طافية على مياه النيل بتوتي…
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق