عناد الفتيات هل هو مرض نفسى؟ 2019

[العناد سلوك يستهدف إثبات الوجود ~
د. زهير خشيم

يعد العنادأحد الصفات غير المحببة لدى الإنسان، وهي مشكلة لدى البعض نواجهها مع محيطين بنا من أهل وإخوة إلى جيران وزملاء في العمل إلى آخره.

كيف نتعامل بأكثر الطرق احترافية وفعالية مع ذلك؟

ومع هو التوصيف الدقيق لهذه المشكلة؟

أن أساس العناد يكمن في رغبة الفردإثبات وجوده بين الناس، ولفت الانتباه والأنظار إليه، الأمر الذي يعبر عن اضطراب سلوكي في الشخصية

الشخص المعاند لا يحمل هوية أو شخصية مميزة، خاصة وأن أفعاله مرتبطة دوما بتصرفات الآخرين؛ حيث نجده دوما يسير عكس الاتجاه فقط من أجل لفت الانتباه.

أن مرحلة الطفولة تعد سببا مباشرا بل ورئيسا في ظهور تلك المشكلة، خاصة إذا ولد الفرد في بيئة غير سليمة تشهد تسلطا من قبل الأب أو الأم أو من قبل الاثنين معا.

هناك ثمة فروقات جوهرية بين الإصرار والعناد، حيث إن الإصرار يرتبط بقيمة يسعى وراءها الفرد لو اختلف معه الآخرون، مثلما كان الحال مثلا مع الزعيم جمال عبد الناصر في تأميم قناة السويس عام 1956؛ الذي اتخذ قرارا صعبا سار فيه إلى النهاية. أما العناد فهو مجرد رغبة في إثبات الوجود فقط.

والعناد ليس حالا مرضية يمكن علاجها، ولكنها تعتبر فقط اضطرابا في سلوك يحتاج فقط إلى توجيه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق