علماء السودان.. تحفظ في فتوى بجواز بيع الكسر

الأمين العام لهيئة علماء السودان، بروفيسور الكاروري، يؤكد أن العلماء تحفظوا في الإفتاء بجواز البيع بالكسر إفتاء مطلقاً بدون وضع ضوابط ، وقال إن العلماء شددوا على أن كل من يريد الكسر يقوم باستفتائهم والنظر الى فتواهم وفق ضوابط وضعها العلماء لجهة إن الكسر تترتب عليه أضرار على الاقتصاد والمواطن .

وأضاف أن من يقوم بالكسر في الأصل يحتاج الى أموال فيقوم بشراء بضاعة بسعر غالٍ وبيعها في السوق بسعر أقل عن السعر الذي أشترى به البضاعة، مشيراً الى أن مثل هذا الفعل ينبغي ألا يكون ديدناً ومعاملة قائمة معتمدة في الأسواق إلا في الحالات القصوى .

وأشار الكاروري الى صيغة “التؤرق” التي تحدث عنها العلماء وحرموا فيها بيع العينة الذي يعتمد على شراء مثلاً عربة من شخص بسعر أعلى وبيعها لنفس الشخص بسعر أقل فهذا ممنوع، وسبق أن قطعت الهيئة العليا للرقابة الشرعية على المصارف والمؤسسات المالية بعدم جواز التعامل بالتؤرق (بيع الكسر والذي انتشر مؤخراً) لجهة أنه من صور التحايل وهو (الربا) .

وقالت في فتوى صادرة عنها إن عملية التؤرق المنظم تعتبر تواطؤ بين أطرافه صراحة، ونوهت وبحسب صحيفة الصيحة الى أن هنالك تلازماً وترابطاً وثيقاً بين عقود البيع والشراء في هذه العملية، بحيث تكون البيعة الأولى بأقل منه وأضافت: وكل عقد من هذه العقود مشروط في الأخر ضمناً أو عرفاً مما يجعله من بعتين في بيعة.

الخرطوم (كوش نيوز)

إقراء أيضا  اتحاد الكرة يؤمن على الاستئناف لـ”كاس” في غير نتائج المباريات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق