عصارة التمر.. وقود للسيارات

توصلت دراسة بحثية عراقية الى امكانية انتاج وقود حيوي من مادة الدبس المستخلصة من عصارة التمر ليستخدم كوقود للسيارات وهذه الدراسة مشابهة الى حد ما لأخرى أعلنت قبل أعوام عن طريق مستثمر عماني توصل اليها بعد زيارته احدى شركات الايثانول في الولايات المتحدة ويستخرج الدبس بعد تخمير عصارة التمور الغنية بالغلوكوز، وتتوقع الدراستان العراقية والعمانية امكانية تحويله الى وقود صديق للبيئة، وأعد الدراسة العراقية الباحث عدنان قحطان، وهو أستاذ في كلية الهندسة بجامعة بابل في جنوب العاصمة العراقية بغداد.
وقالت وزارة التعليم العراقية في بيان حسب «الوفد» المصرية، ان الدراسة أثبتت امكانية توفير طاقة جيدة من الدبس عبر سلسلة من نتائج الاختبارات، وأشارت الوزارة الى انه ستتم قريبا تجربة عينات الدراسة في تشغيل محركات السيارات بدلا من وقود البنزين الباهظ الثمن، وقال المشرف على الدراسة هارون الجنابي انه يمكن انتاج هذا النوع من الوقود مستقبلا من خلال انشاء معمل خاص به، وقال انه يمكن استغلال التمور العراقية في هذا المجال بدلا من تصديرها.

ويحتل العراق المرتبة السابعة بين الدول المصدرة للتمور، بعد ان كان في المرتبة الأولى، وتشير احصائيات الى ان عدد اشجار النخيل في العراق بلغ 34 مليون نخلة في بداية السبعينيات، وكان العدد في العالم وقتذاك 90 مليون نخلة، اي ان العراق كان يستوعب 30% من اعداد النخيل في العالم كله، وتضرر قطاع الزراعة وبخاصة اشجار النخيل في العراق بشكل كبير بسبب سنوات من الحروب والعقوبات والجفاف والإهمال.

الوسوم
إغلاق
إغلاق