عدد ضربات قلب الحوت

الحوت

هو أحد أنواع الثدييات البحرية، ويُصنّف ضمن رتبة الحيتانيات، ويدخل تحت هذا المُسمّى عددٌ من الأنواع؛ كحوت العنبر، والحوت الأبيض، والأزرق، والقاتل، وغيرها من الأنواع، وتلجأ هذه الحيتان إلى الاصطياد عبر ترشيح مياه البحر بواسطة ما يَملكه من هيكل مشطي في فمه ويطلق عليه البلين.

يمتاز الحوت بامتلاكه أكبر قلب بين الكائنات الحية، وعلى الرّغم من ذلك فإنّ عدد ضربات قلبه لا يتجاوز ستّ ضربات في الواحدة في الدقيقة، ويصل وزن قلبه ما يفوق ستمائة كيلوغرام إلى نحو 907 كيلوغرام، ويُمكن للإنسان الإحساس بنبض قلب الحوت من مسافة ثلاثة كيلومترات، وتعتبر شرايينه أقوى من تلك المحرّكات النفّاثة.

من الجدير ذكره فإنّ صندوق العناية بالحيوان الدولي يهتم بمراقبة الحيتان ومشاهدتها، إذ يلجأ موظّفوه إلى مراقبة الحيتان مع الطيور وذلك لغايات علميّة وبحثيّة بحتة، ويعتمد الحوت على لغة اتصال خاصّة به وهو ما يُسمّى بغناء الحوت تُمكّنه من التواصل مع الحيتان الأخرى لمسافة تمتدّ إلى ألفٍ وستمائة كيلومترٍ مربع.

أمّا فيما يتعلّق بالغذاء؛ فيتغذّى الحوت على أربعة أطنان تقريباً من الغذاء كوجبة يومية له، ويمتد طول الحوت وخاصة الأزرق إلى ما يفوق 30 متراً.

التشريح

تُصّنف الحيتان البالينية بأنّها الأضخم بين الحيتان، وتُعرف بأنّها من ذوات الأسنان ومن بينها الحوت الأزرق، وتنفرد أنثى الحوت عن غيرها من إناث الكائنات الحية بأنّ حجمها أكبر من حجم الذكر، وتمتلك هذه الحيتان في فكّها العلويّ صفائح رقيقة تتألّف من مادة البالين، وفوق رأسها فتحتان وجدتا للتنفس.

صيد الحيتان

يعتبر صيد الحيتان بشكل عام أمراً ليس سهلاً، ويُعزى السبب في ذلك إلى السرعة التي تمتاز بها والقوة الهائلة، فيكون الأمر لدى الباحثين صعباً للغاية لإجراء الدراسات على الحيتان، ويعتبر حوت العنبر هو الأكثر ملاحقةً من قبل الصيادين، وما زاد الأمر صعوبةً في إجراء دراسات وبحوث علمية حول الحيتان هو حظر صيدها؛ إذ أصبح أمر تزايد الحيتان أو استقرارها أمراً مجهولاً.

انتحار الحيتان

تلقى بعض الحيتان حتفها بسبب الجفاف؛ إذ تُلقي ذاتها على الشواطئ، ويطلق على هذا الأسلوب بالوفاة مسمّى انتحار الحيتان، وتعتبر الحيتان الزرقاء أكثر أنواع الحيتان إقبالاً على هذه الظاهرة، إلّا أنه لم يُذكر بأن هناك حالات انتحار جماعيّة للحيتان.

من الجدير ذكره فإنّ هناك أنواعٌ من الحيتان تُدرج ضمن القائمة الحمراء للأنواع المُهدّدة بالانقراض ومن أبرزها الحوت الأزرق، وقامت خدمة المصائد البحريّة الوطنيّة في الولايات المتحدة الأمريكية بإدراج الحيتان الزرقاء ضمن الحيتان المُهدّدة بالانقراض على الرغم من أن عددها يصل إلى ألفين وثمانمائة فرد في الجزء الشمالي الشرقي من المُحيط الهادئ فقط.

الوسوم
إغلاق
إغلاق