عدد سنوات دراسة طب الأسنان

عدد سنوات دراسة طب الأسنان

طبُّ الأسنان فرعٌ من فروع الطب، حيث يهتم في دراسة ومعالجة وتشخيص أمراض الفم، والفكين، والوجه، والأسنان، والأنسجة التي تحيط بها، وتبلغ عدد سنوات دراسته للحصول على درجة البكالوريس خمسَ سنوات، أما مدة دراسته للحصول على درجة الماجستير فثلاث سنوات، وللحصول على درجة الدكتوراة تبلغ مدة دراسته ثلاث سنوات، ويتواجد التخصص في كثير من الجامعات في دول العالم.

تخصصات طب الأسنان

من أشهر تخصصات طب الأسنان:

  • طب الأسنان الوقائي.
  • طب أسنان الأطفال.
  • تخصص التعويضات السنية ويشمل كلاً من: الطقوم الكاملة المتحركة، والجسور الثابتة، والطقوم الجزئية المتحركة، والزرعات.
  • تقويم الأسنان.
  • جراحة الوجه والفم والفكين.
  • تشريح الأسنان.
  • أمراض اللثة.
  • تخصص معالجة الأسنان، ويشمل كلاً من: حشوات الأسنان، ومعالجة الأسنان المجهرية، ومعالجة لب الأسنان.
  • أمراض الأنسجة المحيطة بالأسنان.
  • المادة السنية.
  • زراعة الأسنان.
  • أشعة الأسنان.
  • أنسجة الفم والأسنان.
  • أمراض الفم.
  • طب الأسنان الشرعي.
  • طب الفم.

تاريخ طب الأسنان

كتب التاريخ أن أول ممارسة لطب الأسنان كان قبل 14.000 ألف عام، وكان ذلك في إيطاليا، حيث تمّ تنظيف الأسنان بواسطة حجر الصوان، كما تمّ العثور على ممارسة للطب في بلاد السند قبل 7000 آلاف عام، وأيضاً أوجد الباحثوم أدوات حفر بدائية في منطقة مهرغاره، واكتشفت أقدم عملية حشو للأسنان حيث تعود إلى 6.500 عام، وذلك كان في سلوفينيا، إذ استخدمت الحشو من شمع العسل.

وردَ لفظُ دودة الفم في النصوص السومرية التي تعود إلى 5.000 آلاف عام، وذكرت أيضاً في التاريخ الصيني، والهندي، والياباني، وقد كتب المصريّون القدامى عن علاج أوجاع الأسنان والتهاباتها، وذلك في عدة برديات مثل: بردية بروغش، وبردية إيبرس، وبردية هورست، وأيضاً أشار دستور حمورابي التابع إلى مملكة بابل لعملية خلع الأسنان، وذلك من خلال ذكرها في نصوص العقوبات، وقد استخدم لأول مرة تقويم الأسنان في مصر القديمة على يد الطبيب حسي رع، وقد ربطت الأسنان بواسطة أسلاك من ذهب.

كتب عدة علماء عن طب الأسنان مثل أبقراط، وقد تحدث عن بروز وعلاج وخلع الأسنان، وكسور الفك وأمراض اللثة، وكتب العالم كورنيليوس سيلسوس عن أمراض الأسنان، وكيفية علاجها، وتحدث عن التطهير والتخدير، وأيضاً كتب العلماء العرب والمسلمون عن طب الأسنان، أمثال العالم أبي بكر الرازيّ الذي تحدث عن جراحة الأسنان وتشريح الفكّين، والعالم أبي القاسم الزهراويّ الذي رسم العديد من أدوات الجراحة.

في العام 1530م كُتب أول كتاب أفْرِدَ الحديثُ فيه عن طبّ الأسنان فقط، واسم الكتاب هو Artzney Buchlein، وفي العام 1921م وضع التدريب بطب الأسنان والإلمام بمجالها شرطاً للمزاولة، وفي العام 1979م أصدر تقرير يقول بأن عدد الأفراد الذين درسوا طب الأسنان بلغوا أكثر من ضعف عددهم وذلك حسب تقرير المنظمة الصحية للهيئة الملكية البريطانية.

الوسوم
إغلاق
إغلاق