عدد أرجل الأخطبوط

الأخطبوط

يعتبر الأخطبوط الحيوانات المائية ويتبع فصيلة اللافقاريات، غالباً ما يعيش في البحر الأبيض المتوسّط، وبحر الصين، وأمريكا الشمالية، وسواحل هاواي، والجزر الغربيّة من الأنديز، له ثلاثة قلوب، يستخدم اثنان لضخ الدم إلى الغلاصم، والقلب الثالث يستخدمه لضخ الدم لباقي جسمه، كما أنّ دم الأخطبوط يحتوي على بروتين الهيموسيانين، وهو غنيّ جداً بالنحاس الذي يساعده في نقل الأكسجين لأعضاء الجسم.

أرجل الأخطبوط

يمتلك الأخطبوط ثمانية أطراف بارزة من جسده منها قدمان فقط، والباقي يُطلق عليها أذرع، حيث يستخدم القدمين الخلفيتين (المجسّين) لدفع نفسه والسير في البحر، أمّا الأذرع أو الأطراف الستة الباقية فيستخدمها في التقاط غذائه، لذلك يميل علماء الأحياء إلى أنّ الأخطبوط لديه قدمان وستّ أذرع وليس ثماني أقدام كما يعتقد البعض، حيث تحتوي الأذرع على ثلثي المخ أي قرابة خمسين مليون خلية عصبيّة، وما تبقى من الخلايا توجد في رأسه، هذا يعني أنّ أغلب مكوّنات الجهاز العصبي للأخطبوط تتواجد في أطرافه، ومن الغريب أنه لو تم قطع طرف من أطرافه يستطيع هذا الطرف الاستمرار بالزحف ويعيش لمدّة ستة شهور، كما أنّ الأخطبوط في بعض الأحيان يقوم بقضم أطرافه كما يفعل الإنسان بأظافره، ولكن هذا ليس ضغطاً نفسياً عليه بل تكون ردّة فعل بسبب الإصابة بفايروس معيّن لجهازه العصبيّ.

تكاثر الأخطبوط

الطريف في الأمر أنّ التكاثر بين ذكر وأنثى الأخطبوط يتمّ بدون اتصال جسدي كما هو في أغلب الحيوانات، حيث يقوم الذكر بمد أحد أطرافه التي تنتهي بمزراب يدخله بتجويف يؤدي للمبايض، فيفرغ العديد من الحيوانات المنوية، ثم تقوم الأنثى بالحفاظ على الحيوانات المنوية داخل غدة قريبة من المبايض مدّة عشرة أشهر، ثم تبحث عن عش مناسب لتضع فيه بويضاتها والتي يصل عددها قرابة مئتي ألف بويضة، وتظل تحرسها وتتوقّف عن تناول الغذاء، وتقوم بتنظيف بويضاتها بأطرافها لكي لا تختنق وتعيد تجديد الماء المحيط بها من خلال النفخ عليها بواسطة ماصة في جسدها، وتستمرّ في حضانة البويضات مدة تتراوح ما بينأسبوعين وعشرة أسابيع وذلك بحسب درجة حرارة الماء، والغريب في الأمر أن الأنثى تموت بعد هذه المدّة بسبب توقّفها عن تناول الغذاء، لذلك تكون الأخطبوطات الجديدة يتيمة الأم، بحيث تعيش وحيدة وتتناول غذائها باستخدام ثلاث شفاطات في كلّ طرف من أطرافها، بالإضافة إلى أنّه يتوجّب عليها تعلّم كيفيّة التخفّي عن أعدائها، وتبقى تسبح في المياه مدة ثلاثة شهور ثمّ تركد في القاع بسبب وزنها الثقيل.

الوسوم
إغلاق
إغلاق