عبارات قصيرة عن الموت , كلمات عن الوفاة والموت , كلام حزين عن الرحيل

وإذا غطــــاني التـراب
أبيـــك آخــر من يمشـــــــي
وعلى قبـري أبـي شمعــه
تضويــهـا بصمــــت !!
وأبـي دموعـك على خـدك تبـلل تربـة رمـاالي

وأبيـــك تكتـــب:
( دنيـــاه تابـووت وروحي فيـه مدفونـه )
( أدور المووت ومـاأقـوى أعيـش من دونــه )

وإذا قبـروني وأندفنـت
مر شمــال أن كان ودك تمــر
مر على قبـري وشووف محلـه
وأن كان ودك عند قبري تصـلي
اليـا دعيـــت هـل الدمـــع كلــــــه
وقوول أجمعنــي به يارب العاااالميــــن
جسـم كلاه الدوود وصْلـك يبـله

وعنـــد الوداااااااااااع
خـط على القبـر حرفيـــن
( مرحووم ياللي صاحبــه ماحصلـه )
أحفظ هالأبيــاات منــي
تراهـا هديـه لكـ وحـدك

وصيـــه لاتنسااااها
احفظهااا
ورددهااا
وخلهـااا
دوووم على فمـــــــــك

أمــــــــــــــانه
إذا مـت لا تمسـح رقـم جوالــي
خلــه محفووظ وأرسل عليـه لاضاق بالـكـ
خله عنـدك لااشتـت لأياااامـــي
أرسلي وطمنـي عن أحواالك
أرسل ولو مايجيـك رد يالغااالي

و ما الدموع الا كلمات فى القلب و لم يستطع اللسان نطقها و عجز القلب عن تحملها .
لم اعد مثل الماضى .. تغير كل شئ نفسيتى تفكيرى شعورى تغيرت انا بالكامل .. لم اعد احتمل شئ سئمت الحياة و سئمت العيش فيها .
لم اعد اصدق اى وعد ولا اريد التعود على احد مهما كان يعنى لى فجميعهم يرحلون .
يعاتبونى على ابسط اخطائى ولكن على تصرفاتهم لا ضمير يشعر .
هل تدرى ان الجرح دين و قد جرحتنى كثيرا و سوف تجد من يوفى دينى .. جرحك مثل ظلك يتبعك .
بامكانى اختصار معاناتى بجملة واحدة ” احببتك جدا و اوجعتنى جدا “
مؤلم جدا ان احتاجك ولا اجدك و ان اشتاق لك ولا استطيع محادثتك و ان احبك ولا اكون معك .

لا تجعل طيبتك كتابا يتصفحة الجميع ابدا فهنالك اناس لا يستحقون حتى حرفا منة .
سأدعك تفعل بى ما تريد فمهما فعلت لن تتجرأ ان تفعل اكثر مما كتبة الله لى .
من الافضل انا نعرف مواقعنا جيدا فى حياة الاخرين حتى لا نتعداها .. وانا قد عرفت موقعى عندك .
قل لى كيف اعاتبك على اشياء لا تعنى لك اى شئ و لكنها للاسف تعنى لى كل شئ .

لا يمتلكون ادنى استعداد للتضحية من اجمل الحفاظ علينا .. ثم يذهبون مرددين قسمة و نصيب و قدر .
منتهى الغباء ان تحتفظ بشخص يقول لك بأفعالة اخسرنى .
لا احد يراك كاملا الا الذى عرف نقصك و رضى بة .
لا تغضب ابدا حين يجرحك من لم يستطع قراءتك فانت الذى ارتضيت ان تكون بين يدية كتابا مفتوحا .
يسألوننى كيف حالك فاجيب ” الحمد لله ” فيظنون اننى سعيدة و نسوا اننا نحمد الله فى السراء و الضراء .
لم يعد يهمنى امرك و لم اعد اختلق الاعذار حتى اراك اصبحت الان مجرد شخص عابر .. مجرد اسم ضمن سجل حياتى و سيمحوة الزمان يوما .
تذكر انه فى بعض الاحيان لا تنال ما تريد و ربما تكون محظوظا فى ذلك .
لا تطلب الاهتمام من احد ابدا فلا يهتم بك الا قلب يحبك .

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق