عبارات عن فضل المعلم , اشعار حب المعلم , كلمات شكر للمعلم

فقد قال شوقي في المعلم :

قُم للمعـــــــــــــلمِ وفّهِ التبجيـــــــــلا = كاد المعلمُ ان يكونَ رســــــــــــولا

أعَلِمتَ أشرفَ او أجل من الــــــــذي = يبني ويُنشئُ أنفساً وعقـــــــــــولا

سُبحانكَ اللهم خيرَ معلـــــــــــــــــــمٍ = علّمتِ بالقلمِ القرونَ الأولــــــــــى

أخـــــرجتَ هذا العقـــــل من ظُلُماتـهِ = وهَديتهُ النورَ المبينَ سبيـــــــــــلا

و طبعته بيــــــدِ المعلـــــــــــــمِ تارة = صدئ الحديدُ وتارةً مصقــــــــولا

أرســـــــــلتَ بالتوراةِ موسى مُرشدا = وابن البتول فعلّم الإنجيــــــــــــــلا

علّمتَ يوناناً ومصرً فزالتــــــــــــــــا = عن كل شمس ما تريدُ أُفـــــــــــولا

واليومَ أصبَحَتا بحـــــــــــــــالِ طفولةٍ = في العلمِ تلتَمِسانِهِ تَطفيــــــــــــــلا

من مشرق الأرض الشموسُ تظاهرت = ما بال مغربها عليه أُديـــــــــــــــلا

يا أرضُ مذ فقد المُعلمُ نفسُـــــــــــــهُ = بين الشُموس وبين شرقِكِ حيـــــلا

ذهب الذين حَمَوا حقيقة علمِـــــــــهِم = واستعذبوا فيها العذابِ وبيـــــــــلا

في عــالمِ صَحِبَ الحيـــــــــــاة مُقيّداً = بالفردِ مخزوماً به مغلــــــــــــــولا

صرعتهُ دنيا المستبدّ كما هَــــــــوَت = من ضربة الشمسِ الرؤوسُ ذهولا

سقراط أعطىَ الكأسَ وهي منيـــــــة = شَفَتيْ مُحِب يَشتَهي التَقبيـــــــــــلا

عَرَضوا الحياةَ عليه وهي غَبـــــاوةٌ = فأبى وآثرَ أن يموتَ نبيــــــــــــــلا

إن الشجاعةَ في القلـــــــــوبِ كثيرة ٌ= ووجدتُ شُجعانَ العقولِ قليــــــــلا

إن الذي خَلَقَ الحقيقةَ علقمــــــــــــاً = لم يُخل من أهلِ الحقيقةِ جيــــــــلا

و لربما قتلَ الغرامُ رجالَهـــــــــــــــا = قُتِلَ الغرامُ كم إستَبَاح قتيــــــــــــلا

وإذا المعلمُ لم يكـــن عدلاً مشــــــى = روحُ العدالةِ في الشبابِ ضئيــــــلا
وإذا المعلمُ ســـــــــــاء لحظَ بصيرةٍ = جاءَت على يدهِ البصائرِ حـــــــولا

واذا أتى الإرشاد من ســـببِ الهوى = ومن الغرورِ فسَمهِ التضليـــــــــلا

واذا أصيب القوم في أخلاقِهــــــــــم = فأقم عليهم مأتماً وعويـــــــــــــلا

وإذا النساءُ نشــــأن في أُمّيّــــــــــةٍ = رَضَعَ الرجالُ جهالةً وخمـــــــولا

ليس اليتيمُ من انتهى أبــــــــواه من = همِّ الحياةِ وخلّفاهُ ذليــــــــــــــــلا

فأصابَ بالدنيا الحكيمةِ مِنهُمـــــــــا = وبِحُسنِ تربيةِ الزمان بديـــــــــلا

إن اليتيم هو الذي تلقــــــــــــــى له = أماً تخلّت او اباً مشــــــــــــــغولا

إن المقصّر قد يَحولُ ولن تــــــــرى = لجهالة الطبعَ الغبيّ مَحيــــــــــلا

فلرُبّ قولٌ في الرجالِ سَــــــــــمِعْتُمُ = ثمّ إنقضى فكأنهُ ما قيــــــــــــــلا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي الزائر وقف اضافة حجب الاعلانات واتصفح الموقع