عاصمة جزيرة موريس

جزيرة موريس

تقع جزيرة موريس في المحيط الهندي، في الجهة الشرقية الجنوبية من شواطئ إفريقيا على بعد 2000 مترٍ تقريباً، وفي الجهة الشرقية من مدغشقر، ومن شمالها مدار الجدي، وتتمتّع هذه الجزيرة بِتضاريسَ رائعة؛ حيث تَكثر فيها الشواطئ البيضاء الرَّملية، والسلاسل الجبلية العالية، والكثير من الكهوف، والخلجان المنتشرة من شمالها وشرقها وغربها، وعلى الرّغم من أنها تَتبع لإفريقيا من النّاحية الجغرافية إلا أنّها متأثرةٌ كثيراً بالرّوابط الفرنسية، والبريطانية، والهندية وأغلبُ سكانها هم عماله جاؤوا إليها.

سبب تسمية جزيرة موريس

يَكمُن سر قوة جزيرة موريس ووحدتها في التنوّع الثقافي البعيد عن المَذهبية والعَصبية، وسُميّت بهذا الاسم نسبةً إلى الأمير الهولندي (موريس) وهو أمير منطقة ناسو، وكان ذلك خلال الغزو الهولندي للجزيرة، ونظراً لجمال وموقع الجزيرة الاستراتيجي كانت مَطمَعاً للكثيرين مِمّن سيطروا عليها.

سيطرت عليها فرنسا وأسمتها: الجزيرة الفرنسية، ثمَّ غزاها الإنجليز وجاؤوا بشعوب الهند، فأصبحت الجزيرة عبارة عن خليطٍ سُكانيٍ لكلّ من غزاها وسيطر عليها، وعلى الرّغم من هذا التنوّع السكاني والثقافي فيها إلا أنّ جيع هذه الثقافات تمازجتْ مع بعضها البعض.

نبذة تاريخية عن جزيرة موريس

إنَّ الجزيرة تَتَمتع بموقعٍ استراتيجي مُختلفٍ عن غيرها من الجزر، ممّا جعلها مطمعاً للكثيرِ من الدول، وأول من جاء إلى الجزيرة هم البرتغاليون، وكان ذلك خلال أوائل القرن السادس عشر تقريباً عام 1510م، حيث قصدوها للاستجمام وعندما شاهدوا جمالها أصبحت الجزيرة ملاذاً لهم، وفي عام 1598م استولى عليها الهولنديون، وأدخلوا عليها الغزلان وقصب السكر، وفي عام 1710م سيطر عليها الفرنسيون وطردوا منها الهولنديين وهم من قاموا بتطوير الجزيرة؛ حيث بنوا فيها ميناء بورت لويس، وازدهرتْ التجارة بشتى أنواعها.

في عام 1810م سيطرعليها البريطانيون عندما كانوا قادمين من رأس الرّجاء الصالح باتجاه الهند، وأصبحت مُستعمرةً بريطانيةً في عام 1814م، وفي عام 1968م استقلّت الجزيرة عن بريطانيا، وأصبحتْ جزيرةً أفريقية بطابعٍ فرنسيٍ، وبريطانيٍ، وهنديٍ، وهولندي.

عاصمة جزيرة موريس

عاصمة جزيرة موريس هي بورت لويس، وتقع في الجهة الشمالية الغربية من الجزيرة، وتُحيط بها الجبال من كل الجهات، وهي أكبر مناطقِ الجزيرة على الرّغم من قلّةِ عدد سُكانها. تبدو المدينة في النهار كأيّ مدينةٍ عصريةٍ تَضج بالازدحام والاكتظاظ السكاني والمروري، والأنشطة التجارية المختلفة، ولكن في الليل تُصبح هادئةً جداً، كما لو أنها تخلو من السكّان.

يوجد في المدينة حي للمسلمين بالقرب من ميدان معمر القذافي، وهناك ميدان تشايناتاون، والمدينة صغيرة الحجم ويستطيع المرء أنْ يَتجوّل فيها مشياً على الأقدام.

معالم العاصمة بورت لويس

يُعتبر سوق العاصمة من أنسب الأماكن التي يَشعر فيها الزائر أنّه موجودٌ في المدينة، حيث يوجد في وسط المدينة، ويحتوي على قسمٍ للحوم والأسماك، وقسمٍ للخضار والفاكهة، وقسمٍ للهدايا والأشغال اليدوية، وقسمٍ للتوابل، وقسمٍ للملابس، كما يُوجد بالقرب من السوق مُتحفٌ تاريخيٌ يَعود للقرن السابع عشر للميلاد، ويحتوي على أشياء مُحنطةٍ ونادرةٍ ومنقرضة مثل: حمام الدودو، بالإضافة لبعض الأسماك والحيوانات والطيور.

يوجد في السوق مسجد جمعة، ويعود تاريخه للقرن الثامن عشر في الميدان الصيني، وكذلك القلعة البريطانيّة، ومزار بيرليفال في الجهة الشرقية من المدينة، بالإضافة لحدائق باتونيكال الملكية.

الوسوم
إغلاق
إغلاق