طين البحر الميت وفوائده

السياحة في الأردن

يتميز الأردن بموقعه المناخيّ المميز في العالم، حيث إنّه يحتوي على المناطق السياحية العلاجية التي بلغت شهرتها للعالم أجمع، ومن هذه الأماكن حمامات ماعين الساخنة، والبحر الميت الذي يُعدّ أخفض منطقة في العالم، والذي يحتوي على نسبة عالية من الأملاح التي تجعله مصدراً أساسيّاً لاستخراج الملح منه، غير أنّه يتميّز مناخه بالحرارة المرتفعة في فصل الصيف والمعتدلة في الشتاء هذا ما يجعله وجهةً للسياح في جميع الأوقات للسياحة والعلاج معاً، ويحتوي البحر الميت على الطين الغنيّ بالعناصر والمعادن بنسب ومعايير طبيعية تناسب جميع الأشخاص والأجسام دون أن تترك أي من الأعراض الجانبية عند الاستعمال، ويمكن الاستفادة منه بعدّة طرق ولجميع أنحاء الجسم وهذه أهم فوائده.
لقد وجدت الأبحاث العلمية أنّ طين البحر الميت يحتوي على معادن ومركبات نادرة وبنسب عالية ومن أهم هذه المعادن المغنيسيوم، والبوتالسيوم، والحديد، والصوديوم، والكالسيوم، وقد وجد العلماء أنّ العلاج يأخذ المجرى الصحيح والمنحنى الأفضل من خلال التداوي بنفس المكان، حيث إنّ البخار الناتج من البحر مع الذرات المكوّنة للهواء في المنطقة تعالج بشكل أسرع وأفضل من أن يكون العلاج ضمن الأماكن البعيدة عن البحر أو المنزل.

فوائد طين البحر الميت

  • علاج فعال لجميع مشكلات البشرة: كحبّ الشباب، والزوان، والكلف، والسوداء، والحبوب الدهنية، ويتمّ العلاج به عن طريق غسل الوجه بالماء والصابون، ثمّ يتمّ وضع طبقة من الطين على الوجه المبلل بالماء بسمك قليل، ويترك لمدّة عشرين دقيقة حتى يجفّ الطين بالكامل، ثم يُغسل الوجه بالماء البارد وتُكرر العملية حسب الحاجة.
  • مهدّئ لاضطرابات الأعصاب: بسبب احتواء الطين على المعادن والمركّبات الأساسيّة التي تعادل مركبات الجسم، فإنّ استعماله لكامل الجسم يقلل من نسبة الضغط الواقع على الجسم ويعيد ترتيب الأيونات والشحنات ممّا يزيل المسبب في التوتر، وللحصول على الفائدة في هذا المجال يُفضّل استنشاق الهواء الطلق في منطقة البحر الميت.
  • علاج للأمراض الجلدية: يعالج طين البحر الميت أمراض متعددة مثل الأكزيما، والصدفية، والبهاق، ويتمّ استعماله من خلال وضع كمية مناسبة على المنطقة المصابة عدّة مرات خلال الأسبوع، ثمّ يتمّ غسل المنطقة بالماء والصابون الذي لا يحتوي على العطور أو المواد الكيماوية ويُفضّل استخدام صابون البحر الميت وغسول البحر كذلك للحصول على النتائج بشكل سريع.
  • مقشّر لخلايا الجلد: يزيل الخلايا الميتة ويزيد من إنتاج الكولاجين ويحفّزه على العمل بشكل سريع؛ لأنّه يعمل على تنشيط الدورة الدموية مما يجعله علاجاً رائعاً للتخلص من الخطوط البضاء والدهون المتراكمة تحت الجلد بشكل سريع وملحوظ، ويتم ّالاستخدام بدهن الجسم في الطين لمدة نصف ساعة حتى يتمّ تحليل الدهون إلى موادّ سائلة يسهل التخلّص منها، ويتمّ تكرار العمليّة ثلاث مرّات في الأسبوع.
الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق