طفل يناجي أبوه وأمه بقصيدة حزينه وأمه ترد عليه بقصيده

طفل يناجي أبوه وأمه بقصيدة حزينه وأمه ترد عليه بقصيده

بسم الله الرحمن الرحيم

هذي قصيده في غاية الحزن الشديد

أنقل لكم القصيده

هذة قصية الطفل::::

طفلٍ ثـلاث اسنيـن عمـره ولا زاد
جاه القدر والموت للنفـس مكتـوب

بين الجبال اللـي لهـا الذيـب رواد
تايه ولا عنده من الـزاد مقضـوب

يمسح ادموعه ما عن الدمـع نشـاد
يصيح يرجع له صدى الصوت مقلوب

يمه يبه يا قوم يـا صـم الأوتـاااد
اشلون انا ماني من الناس محسـوب

الموت يرصد خطوتي درب الأجـداد
والصبر ما اعرفه وانا اليوم مرعوب

يمه علامك ما سعيتـي مـع الجـاد
خليتنـي يمـه وحيـدٍ ومسـلـوب

هاذي ثلاث ايـام والعيـش بإجهـاد
يمه حنانـك فاقـده صـار مجلـوب

الموت مـد إيديـه والمـوت صـداد
وقفت حاير والقهـر لا بسـه ثـوب

هذا السان الحـال والحـال بسهـاد
سم الفراق اضنى العقل صار مشهوب

يا بوي ما تسمع صدى الصوت رداد
يا بوي ضعت ولا على قلبي اذنـوب

يا بوي ما كنت احسب الروح تنصاد
تركتني ما اتعبت للبحـث مركـوب

نمت وشبع جسمك من النوم لا عـاد
وانا شريد وبين الأوهـام محطـوب

يا بوي طالع صورتي وقت الأعيـاد
وش تنفعك صوره بلا جسم مرغوب

يا ربعي اللي تفتخر وقـت الأمجـاد
ما فيكم اللي ينشـد الطيـر ويلـوب

مافيكم اللي خـاف فلـذات الأكبـاد
وين الشهامه وين ما شفت منـدوب

أول ليال الحـزن أنـا كنـت شـداد
اروح وارجع والتفت شرق واغروب

بين المتاهه بيـن هاذيـك الأشهـاد
ابكي واجر من التناهيـت منكـووب

يمـه وذاك الليـل بالقلـب قــداد
ناديت يمه مـا سمعتـي ولا نـوب

يمه وصوتي تسمعـه كـل الأحيـاد
يمه وشفت اشراقة الشمس في كوب

يمه مشيت وشوكت الرجـل تـزداد
وحر الحصى في كبد رجلي له اثقوب

وثاني ليال الخوف تـزداد الأحقـاد
يمه واشوف الموت والموت مطلوب

يمه ذكرتك يوم انا وسـط الأمهـاد
وذاك الحليب اللي من الروح محلوب

ذكرت ابوي ولعـب عمـي والأولاد
وذكرت بيت العز وجدارنـا الطـوب

تعبت والله وانكـوى القلـب وانقـاد
خلاص غابت شمس طفلٍ ومكـروب

تعبت اجر اخطاي فـي كـل ميـراد
عطشان ادور من ثرى القاع مشروب

وثالث ليال الذل جا المـوت صيـاد
وسلمت روحي منكسر حال مصيوب

لو شفتني يا بوي ذواي كما الصـاد
روحي ينازعها من الموت جـاذوب

ودعت دنياكم احسابـي مـن البـاد
بس اذكروني للشقاء الذكر مصحوب

هاذي اثيابي لا طفى جمـر الأنكـاد
رشوا عليها الطيب والسدر مخضوب

وهذا رد الأم علية::::

صوت من اعماق الثرى غير معتـاد
غطى سماي احزان والقلب مشبـوب

يابني قضى ربـي ولا للقضـاء راد
مكتوب نفقد مهجة القلب مكتـووب

والله حرثت الأرض لكـن مـا فـاد
والدمع من عيني على الخد مسكووب

اصيح وابكي وارفع الصوت يا أجواد
قلبي من اسباب القهر جالس يـذوب

والله وربي والفضاء المتسـع كـاد
يصير في عيني كما خيـط مرتـوب

قطعت قلبي وانحرم جسمـي الـزاد
كني يتيـمٍ فاقـد الأهـل مضـروب

يا ليتني تحت الثرى بيـن الأصفـاد
وانت الذي تدعي لـي الله ويتـووب

الناس لامونـي عبيـدٍ مـع اسيـاد
ما ذاقوا اللوعات لوعـات منهـوب

ياليت تدري كيف أنا مثـل الأجيـاد
جنت جنوني واصبح العقل مشـذوب

سمٍ سرى فالجسم كالماء بالأعـواد
والراس شاب وقطع المشي عرقوب

شربت كأس المر مـن ذم الأوغـاد
ما ذاقو الحسرات حسرات مجـدوب

وصلاة ربي عـد مـا هبـت النـاد
على النبي الهاشمي خيـر محبـوب

تحياتي لكم

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق