الرئيسية / أمراض القولون / طريقة علاج القولون العصبي

طريقة علاج القولون العصبي

مرض القولون العصبيّ

يُعتبر هذا المرض من مشاكل العصر، وهناك العديد من الأشخاص المصابين به، التهاب القولون العصبيّ من أكثر اضطرابات في الجهاز الهضميّ شيوعاً، فالقولون العصبيّ هو عبارة عن حدوث خلل داخل الجسم ممّا يتسبّب في في حدوث أعراض في الجهاز الهضميّ، حيث يوجد أعصاب لاإراديّة في منطقة القولون تحدث هذا الخلل، وتكون ناتجة عن تعرّض الشخص بكثرة للقلق والتوتّر، أيضاً تناول طعام معين، جميعها عوامل تسبّب الألم الشديد للقولون، لذا ينبغي التحكّم بهذه الأعراض عن طريق الإبتعاد عن التفكير بكل ماهو مقلق ويسبب التوتر، والتغيير من الأنماط المتبعة في تناول الأغذية، أيضاً التدقيق في نوعية الأغذية التي يتم تناولها وفي مواعيدها.

عادات غذائية تسبب القولون العصبيّ

  • السرعة في تناول الطعام، ودون مضغه جيّداً.
  • ابتلاع كمّيّة من الهواء بشكل كبير في أثناء تناول الطعام والشراب.
  • الاعتماد على تناول الخبز الأبيض بكثرة، بدلاً من الخبز الأسمر، بالإضافة إلى الإفراط في تناول النشويّات كالمكسّرات.
  • شرب المياه الغازية بشكل كبير.
  • تناول بعض أنواع الأغذية، كالفجل، البصل، البقوليات، لكن هذا الأمر يختلف من شخص لآخر.

أعراض القولون العصبيّ

  • ألم شديد في منطقة البطن، أو على شكل تقلّصات.
  • انتفاخ في البطن.
  • تغيّر في طريقة الإخراج، فعند بعض الأشخاص يكون على شكل إمساك، والبعض الآخر يكون على شكل إسهال.
  • وجود مخاط في البراز.

طريقة علاج القولون العصبيّ

اتّباع طرق طبيعيّة

  • إدراج الألياف الغذائيّة ضمن النظام الغذائيّ: تناول الألياف مفيد جدّاً للتخلّص من الإمساك الشديد، ولتقليل التشنّجات والغازات، كالفواكه والخضروات، وتناول الخبز الأسمر بدلاً من الأبيض، وتناول مكمّلات غذائية كميتاموسيل، مع الإكثار من تناول الماء بكمّيّات جيّدة في اليوم.
  • تناول الكثير من السوائل: ومن أهمّ هذه السوائل الماء فهو يُعتبر أفضل حلّ، والابتعاد عن تناول المشروبات المحتوية على كافيين، كالشاي والقهوة، التي تهيّج القولون العصبيّ وتزيد الشعور بالألم.
  • ممارسة التمارين الرياضة بانتظام: حيث تقلّل من التوتّر والاكتئاب لدى الشخص، وتحفّز حركة الأمعاء الطبيعيّة، وأيضاً تساعد على الشعور بالتحسّن والصحّة جيدة.

العلاج دوائيّ

  • تناول أدوية علاج الغازات.
  • تناول أدوية لتسكين الآلام.
  • أدوية مضادّة للإسهال، وينبغي تناولها بحذر، وضمن توصيات الطبيب المختصّ
  • تناول الملينات في حال وجود إمساك شديد، ومنع تناول اللاكتولوز لتليين عملية الإخراج.
  • تناول بعض المضادّات الحيويّة.
  • أدوية مضادات الاكتئاب: تصرف للمريض في حالة تفاقم المرض.
  • عمل جلسات تنويم مغناطيسيّ وجلسات علاج نفسيّ.