طرق حديثة للتدريس

مفهوم طريقة التدريس

يمكن تعريف طريقة التدريس على أنّها مجموعة الخطوات الّتي يتّبعها المدرّس من أجل الوصول إلى تحقيق غايات معيّنة يطمح لها قبل البدء بالعمليّة التعليمية، وهذا التنوّع الكبير الذي تشهده المراكز التعليمية بشتّى أنواعها وصنوفها إنّما جاء نتيجةً للجهود الجبّارة التي بذلها التربويون في إيجاد وابتكار أساليب جديدة قادرة على إيصال المعلومات إلى الطلّاب بمختلف فئاتهم العمريّة، وبمختلف أحوالهم وأوضاعهم بأفضل طريقة ممكنة، بالإضافة إلى التربويين هناك جهود بُذلت أيضاً من علماء النفس الّذي درسوا عمليّة التعليم، واستطاعوا أيضاً ابتكار وتطوير العديد من الطرق، ومن هنا فإنّ أصول طرق التدريس الحديثة هي أصول نفسيّة وتربويّة في الوقت ذاته.
في الحقيقة فإّنه لا توجد طريقة واحدة فقط لإيصال المعلومات المختلفة وللتدريس، فهناك العديد من الطرق المختلفة والمتنوّعة؛ حيث يجب على المدرِّس في هذه الحالة أن يختار هو الطريقة الأنسب له وللطلّاب من أجل أن يوصل معلوماته إليهم بأكثر طريقةٍ فعالية، وهناك طرق تعتمد على المعلّم بدرجة رئيسية، وقد يتشارك كلٌّ من المعلّم والتمليذ معاً في العملية التعليمية، وقد يضطر الطالب إلى الدراسة لوحده والاعتماد على نفسه فقط، ومن الممكن أيضاً أن تكون الطريقة تعتمد على النقاش بين الطلبة المقسّمين إلى مجموعات.

طرق التدريس الحديثة

  • طريقة بارك هاريست: تعتمد هذه الطريقة على دراسة الطالب الذاتيّة للمواد؛ فالطالب وتبعاً لهذه الطريقة يذهب إلى المعامل الخاصّة من أجل أن يقوم بتطبيق ما يتعلّمه، وفي كلّ معمل من هذه المعامل هناك معلّم قادر على إسداء المساعدة للطالب أثناء تطبيقه للمواد النظريّة التي تعلّمها. من أبرز العيوب المأخوذة على هذه الطريقة هي أنّها تساوي بين الطلبة من حيث القدرات العقليّة التي يمتلكونها، فلا توجد فيها أيّ مراعاة للفروقات بين الطلبة.
  • طريقة الحقائب التعليميّة: تقوم هذه الطريقة على تقسيم مختلف البرامج الدراسيّة على شكل عددٍ من الأنشطة المختلفة؛ بحيث يتضمّن كلّ نشاط من هذه الأنشطة تطبيقات معيّنة يُطلب تنفيذها وأداؤها.
  • طريقة كيلر: يتمّ من خلال هذه الطريقة إعطاء الدروس المختلفة للطلّاب على شكل وحدات؛ حيث تُقسّم هذه الوحدات إلى قسمين رئيسيين: هما وحدة الخبرة وهي التي تعتمد على ميول الطلّاب والتلاميذ بشكلٍ رئيسي، ووحدة المادّة التي تعتمد على مادّة دراسيّة محدّدة تدور حول موضوع معيّن في حقلٍ معرفيّ.
  • طريقة التعليم المبرمج: هي إحدى أنماط التعليم الذاتي الّذي يتمّ من خلاله وضع بعض الضوابط على المجالات التعليميّة، وتخصيصها بشكلٍ فيه دقّة وعناية شديدين. يقوم الطالب باتّباعه هذه الطريقة على تعليم ذاته بذاته، ومحاولته اكتشاف أخطائه بنفسه دون الحاجة إلى مساعدة خارجيّة.