طرق المذاكرة وتنظيم الوقت

المذاكرة

يُعاني الكثير من الطلاب من صعوبة المذاكرة؛ وذلك لعدم قدرتهم على إدارة الوقت، وتعتبر أنّها أحد السبل التي يمكن من خالها اكتساب مجموعة من المعلومات من مختلف العلوم، ويعد توفير بيئة مريحة، والابتعاد عن الضوضاء الخارجيّة والداخليّة هي أساس عمليّة المذاكرة الجيدة، ويحتاج كل فرد من المجتمع إلى المذاكرة لتنوير عقله بالمعارف؛ لاستخدامها عند حاجته إليه في أمور حياته أيضاً، كما أنّها تُعتبر عمود من أعمدة نهضة الأمة بين الشعوب.

طرق المذاكرة وتنظيم الوقت

  • وضع خطة للمذاكرة: تسير عمليّة المذاكرة ظمن مجموعة من الخطط التي تقوم أنت بتحديدها، كأن تخصص وقتاً في يوم الثلاثاء من تمام الساعة السادسة مساءاً وحتى الساعة الثامنة مساءاً لمذاكرة مادّة علم الرياضيات.
  • تدوين الملاحظات: احرص دائماً على تدوين كل نتيجة تصل إليها أثناء مذاكرتك، فهي تكون عوناً لك لتذكر الأشياء عند قيامك بمذاكرتها مرةً أخرى.
  • المذاكرة ببطء: تعتبر المذاكرة السريعة من المذاكرات التي ينساها صاحبه بسرعة، على عكس المذاكرة البطيئة التي تمتد مع صاحبها إلى أمد طويل، كما أنّها تزيد من قدرة المُذاكر على استيعاب الأمور، وفهمها جيداً.
  • التكرار: يعتبر من أفضل الأساليب لزيادة ترسيخ المعلومات في الذهن.
  • الصورة العقلية: يوجد أحياناً بعض الأشياء يصعب على من يذاكرها فهمها أو عدم القدرة على استيعابها، ويمكن له ربطها بأمور في حياته، أو منحها رمزاً معيناً تُسهل عليه عمليه فهمها وتذكرها جيداً، ويكون ذلك من خلال استخدام حواسه التي تساعده في ذلك.
  • المحافظة على المذاكرة: يجب عليك المذاكرة يومياً في كتب مختلفة، والحفاظ على نفس النهج المرسوم في خطة المذاكرة؛ لما لها من قدرة على تنميّة المعلومات، والاحتفاظ بها، كما أنّ هذه الوسيلة تساعد كثيراً في تنظيم الوقت في حياتك اليوميّة.
  • زيادة أوقات المذاكرة: في بعض الأحيان، تمتلك وقتاً فارغاً يؤدي إلى الملل، فلذلك استثمر هذا الوقت في المذاكرة في أمور جديدة، أو قم بإعادة ما ذاكرته مسبقاً لترسيخه أكثر في ذهنك.
  • المذاكرة للاختبارات:

يصعب على الكثير من الأشخاص المذاكرة قبل ليلة من اختباراته، فنشاهد الكثير من الطلاب يجهدون أنفسهم ليومٍ كامل وربما يذهبون إلى اختباراتهم وهم مستيقظون، وبالرغم من ذلك تنعكس هذه العمليّة بشكلٍ سلبي على من يطبقها؛ وذلك لعدم قدرة الطالب على استيعاب الأمور وبالتالي تقديم نتائج سيئة؛ وذلك بسبب خلوده للراحة.
يعتبر أكبر معدل يمكن للشخص تحقيقه للمذاكرة في اليوم الواحد 16 ساعة تقريباً، بالإضافة إلى حاجة إلى الخلود إلى النوم للراحة لمدّة تتراوح من 6 ساعات إلى 8 ساعات تقريباً، وهذا فقط لتقديم أفضل النتائج من خلال مذاكرة يوم واحد فقط، لذلك يُنصح بالمذاكرة قبل عدّة أيام قليلة بغية تقديم أفضل النتائج