طرق القضاء على الناموس

البعوض

قال تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ﴾. [سورة البقرة الآية: 26]

يعدّ البعوض نوعاً من أنواع الذباب، والقليل منه غير مؤذٍ أو مفيد للبشرية، ويوجد منه 3.500 نوعٍ في العالم. يتغذّى البعوض الذكر على خلاصة الزهور، والإناث هي التي تمتصّ الدم وذلك كي تنضج بيوضها، ويعدّ البعوض من الحشرات الأكثر خطورة وانتشاراً على الأرض؛ فهو الناقل الاساسي لأمراض خطيرة عدّة مثل: الملاريا، والحمى الصفراء، وداء الخيطيات. ويعتبر البعوض من عائلة (nematocerid) الذباب والبعوضيّات.

دورة حياة البعوض

تبدأ مراحل دورة حياة البعوض بالبيض، وبعدها اليرقة التي تبدأ بالانسلاخ أربع انسلاخات؛ حيث إنّ هذه الفترة تمتدّ من 7 إلى 10 أيام، وفي كلّ مرحلة تتخلّص من جلدها الخارجي، ويتكوّن لها جلد يساعدها على النمو، أمّا في الانسلاخ الرابع تصبح عذراء وتختلف في الشكل عن اليرقة. تمتدّ فترة حياتها من يومين إلى ثلاثة أيّام، ومن خلالها تتكوّن أجزاء جسم الناموس، وبعدها تتحوّل إلى بعوض في وقت الغروب، وتطير الذكور والإناث ويحدث التلقيح، وبعدها تقوم إناث البعوض بالبحث عن أيّ مصدر لتمتص منه الدم، وتضع الأنثى بيضها على سطح الماء، وتتكرّر دورة الحياة.

تمتلك حشرة البعوض جهاز رادار، وجهاز تحليلٍ دم، وجهاز تخدير، وجهاز تميِّع الدم؛ حيث إنّها تخدِّر الإنسان، وتمتصّ دمه، وتعرف مكان الإنسان من دون أن تراه، وتحتوي أرجلها على محاجم ومخالب، وتمتلك أيضاً ثلاثة قلوب؛ قلب مركزي، وعلى كلّ جناح يوجد قلب، ويرفّ جناح البعوضة أربعة آلاف رفةٍ في الثانية الواحدة، لذلك يصل صوتها إلى مستوى الطنين.

إنّ لدغة البعوضة كافية لجعلك تقضي ليلةً سيّئةً، وقد تتسبّب بحدوث الحساسية عند بعض الأشخاص، ويحمل البعوض عدّة أسماء منها: الشنيولة، والناموس، والهسهس، وغيرها من الأسماء.

طرق القضاء على الناموس

هناك طرق تقليديّة يمكن استخدامها للقضاء على البعوض، منها: صواعق الناموس؛ فهي غير فعّالة لأنها تصدر صوتاً مزعجاً، والناموسية التي ما زالت تستخدم في وقتنا، ولكن إيّاك أن تترك ثقباً ليخترقها البعوض، وفي الولايات المتّحدة وأوروبا تُستخدم مادّة رش تسمى الديت، وتكون فعّالةً في الأماكن المفتوحة، وأيضاً هناك نباتات يمكن زراعتها بسهولة بالقرب من النوافذ والأبواب؛ كنبات السيترونيلا، والريحان، وشجر النيم فهو طارد للناموس، وهناك برامج يمكن تنزيلها على الهواتف النقّالة أو الكمبيوتر تقوم بإصدار ذبذبات وموجات فوق صوتيّة؛ حيث إنّها تطرد الناموس.

ومن أكثر الطرق فاعليّةً، وهي طبيعيّة وآمنة على الأطفال والكبار ما يلي: أحضري زجاجةً بلاستيكيّة، وقطّعيها إلى نصفين، وضعي بها 200 مل من الماء الدافئ و50 جراماً من السكّر، وانتظري الخليط حتى يبرد وبعدها أضيفي لها جراماً واحداً من الخميرة، وضعي النصف الثاني من الزجاجة المقطّعة مقلوبةً عليها، وغطّي الزجاجة بأيّ ورق لاصق أو مادة معتمة.

ومن المعروف عن حشرة الناموس أنّها تنجذب إلى ثاني أكسيد الكربون وهو الهواء(الزفير) الخارج من جسم الإنسان، فبعد عمل هذه الخلطة ينتج غاز ثاني أكسيد الكربون، وتجذب الناموس إلى داخل هذه العلبة، وعند دخولها لا تستطيع الخروج، وهكذا يُقضى عليها بطريقةٍ آمنة وطبيعيّة ومن دون حدوث أيّ إزعاج.

الوسوم
إغلاق
إغلاق