ضربات جزاء المريخ.. الحذر واجب..!!.. بقلم محــمد كامــل سعــيد

السودان اليوم:
* واهم من يظن ان مباراة المريخ امام فايبرز اليوغندي (الافاعي) والتي ستقام عصر اليوم بكمبالا ستأتي سهلة على شاكلة اي لقاء هامشي محلي، ولعل المستوى الذي ظهر به المنافس في ام درمان ينبئ بالكثير المثير، ولا اود ان اقول الخطير والخطير جداً..!!
* لعب فايبرز لقاء ام درمان بتنظيم ممتاز، ساعده في ذلك (النفخة الكذابة) التي نزل بها رفاق محمد عبد الرحمن الى الملعب بعد ما فعل التجار فعائلهم و(نفخوا) قدر استطاعتهم واستتثمروا الموقف لرفع ارقام توزيع صحفهم كما جرت العادة عقب كل فوز للاحمر..!
* مقابلة اليوم صعبة جداً ونقول ذلك بالاستناد على موقف الفريق اليوغندي، وبمعزل عن اي عبارات عاطفية، ولو من باب انه ـ اي الافاعي ـ نجح في الوصول لمرمى منجد عبر هجمة مرتدة (في الزمن الصعب) بعد ما ظل يعتمد على الدفاع معظم الزمن..!
* اليوم سيبدل الافاعي طريقتهم، معينهم في ذلك الظروف و(الهواء الح يقلب) بداية من عاملي الارض والجمهور، ومروراً بتبديل الخطة الدفاعية التي اتبعها في ام درمان الى هجومية كاسحة، وانتهاء بالمجاملة المرتقبة من الحكام التي اعتدنا عليها لاصحاب الدار.
* واذا سلمنا ان بمقدور نجوم المريخ تفادي عاملي الارض والجمهور، فان التعامل مع مجاملة حكام افريقيا في مثل هذه المراحل الاولية لمسابقات القارة يبقى من الصعوبة بمكان اللهم الاّ اذا نجح الزلفاني في توصيل الخطورة القادمة للاعبيه من هذه الناحية..!!
* وتجاوزات الحكام تظل هي العلامة الابرز في مثل لقاء اليوم باعتبار ان كل فريق سيدخل الى الملعب وهو يعلم تمام العلم بالحسابات المطلوبة للعبور الى المرحلة التالية على عكس ما حدث في جولة الذهاب، وهنا لا نستبعد ان يرد فايبرز على المريخ عملياً.
* والرد المقصود هنا، والذي لا تعرف غيره جماهير الافاعي المتعصبة، يتمثل في امكانية الحصول على ضربة جزاء او اكثر كرد عملي لما ناله المريخ في ملعبه ووسط جماهيره حيث حصل على ركلتين اضاع الأولى وسجل الهدف الاول من الثانية..؟!
* وجماهير الافاعي، التي لم تشاهد ما جرى في مباراة الذهاب بالامكان ان تفعل كل ما يضمن لفريقها العبور الى الدور الاول على حساب المريخ، والتشابه مع كمبالا سيتي الذي سبق له ابعاد احمر السودان بقيادة جمال سالم من السباق القاري قبل ان يبدأ..!!
* خطورة موقف المريخ تتمثل في ان المنافس يحتاج الى الفوز بهدف وحيد لاعلان العبور في مهمة تبدو سهلة، لكن وبالمقابل فان اقامة اللقاء على ملعب الافاعي سيمنح رفاق امير فرصة نادرة للقتال لاجل الوصول للشباك مع ضرورة الانضباط والهدوء..
* اللقاء يحتاج للتعامل بكل الاحترام مع المنافس، وتجاهل ما يحدث من وهم كبير ملأ جل الصفحات الصفراء والتي ظلت على الدوام تمهد للوداع المبكر للمريخ من بطولات القارة السمراء بتعاملها التعصبي واعتمادها في التناول على العاطفة ولا شئ سواها..
* التماسك يفرض نفسه على لاعبي المريخ، لا لشئ سوى لان اصحاب الارض، حتى ولو تقدموا بهدفين فان الامل يبقى قائماً في عودة الاحمر الى المنافسة من بعيد لنيل شارة العبور والتأهل للدور الاول بتسجيل هدف والاستفادة من انقلاب السلاح الخفي..
* والسلاح الخفي المقصود هنا هو الجمهور الذي قد يثور ويتحول مزاجه حال انقلاب الاوضاع وسيرها في اتجاه آخر بعيداً عن مصلحة فريقه.. ساعتها يأتي دور خبرة نجوم المريخ والتي يتفوقون بها على منافسهم حديث العهد بالمشاركات الافريقية الدولية..!!
* ويظل التركيز من اهم واخطر الاسلحة التي يجب على نجوم المريخ التسلح بها اليوم ولو من باب ان استعانتهم به واتحاذه كاسلوب في التعامل سيفتح امامهم باب العبور باذن الله الى الدوور الاول، كما ان فقدانهم له يعني وداعهم وتكرار شريط الألم والحسرة.
* تخريمة أولى: استقالة محمد الشيخ مدني وانسحابه من ما يسمى بمجلس الوفاق كان من الاشياء المتوقعة والتي اشرنا اليها منذ اليوم الاول لاعلان (وفاق وهمي متصدع)، لكن ما لم يكن متوقعاً ان يجد عبد الصمد (قافل الابلاف) ذلك التأييد المطلق من التجار..
* تخريمة ثانية: اجاز مجلس المريخ التقرير الذي قدمه محمد جعفر قريش عن رحلة ابو ظبي، بما في ذلك الامور المالية التي طعن فيها التجار بدوافع عديدة ابرزها ان (البلف قفل).. والمضحك ان دعاة الشفافية الجدد تناسوا ما حدث لحسن عبد السلام من قبل..!!
* تخريمة ثالثة: اتصالات عديدة تلقيتها يوم أمس استفسرني اصحابها عن هوية الشخص الذي (أختلس مليار جنيه من شريكه) دون ان يرمش له طرف، كما امتدت الاستفسارات عن هوية (ود العمدة) عاشق توزيع اتهامات الفساد.. وللتوضيح اقول (معشوق ود العمدة).. ولنا عودة باذن الله.

إقراء أيضا  الصحة تقر بـ"ندرة في تخصص الأمراض الجلدية"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق