صغير النمر

النمر

النمر، هو حيوان ثدي ينحدر من فصيلة السنيوريات، وينتمي إلى جنس النمور، ويعد أصغر السنوريات الأربعة الكبرى بعد البير والأسد واليغور، وتتواجد في بعض مناطق آسيا الصغرى والكبرى، وجنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا ، وشبه جنوب الجزيرة العربية، ويتراجع عدد النمور في العالم بسرعة هائلة؛ بسبب الصيد الجائر من قبل الإنسان؛ لصناعة الجلود، واستخدام النمور في عروض السيرك، والتجارة، بالإضافة إلى فقدان مسكنها نتيجة التوسع العمراني، ويعرف النمر بعاداته الانتهازية في الصيد، وقدرته العالية على التأقلم مع كافة الأقاليم.

صفات النمر الجسدية

يتصف النمر بامتلاكه قوائم قصيرة نسبياً، وجسداً طويلاً، وجمجمة ضخمة تحتوي عضلات فك قوية جداً، تساعده في الإمساك بأكبر أنواع الفرائس، وفراء مبرقعة بنقط وردية، ويعد الذكر أكبر حجماً من الإناث، وطول الذيل يقارب نصف طول الجسد أو أكثر، ويتميز الذيل بوجود بقعة بيضاء في أسفله، تستخدمها أنثى النمر في التواصل مع صغارها أثناء التنقل بين الأعشاب الكثيفة، تعد النمور متسلقة أشجار ماهرة، وتنشط في الليل أكثر من النهار، حيث يمضي معظم أوقات النهار نائماً بين الأعشاب، وعلى جذوع الأشجار، وتحت الصخور.

صغير النمر

تضع أنثى النمر سبعة أشبال في المرة الواحدة، وتتصف هذه الأشبال بلونها البرتقالي، أو البني أو الأصفر مع الخطوط الداكنة اللون، وقد تكون بنية أو سوداء أو رمادية، ويكون لون بطنها أبيض، ومع مرور الوقت يصبح أكثر قتامة، وتكون هذه الأشبال عمياء وتستطيع فتح عينيها بعد أسبوع من الولادة؛ لذلك تعتمد على الأم بشكل كامل خلال هذه الفترة، وتهتم الأم بالصغار طيلة فترة الرضاعة، حيث تقوم باصطياد الحيوانات مثل الخنازير البرية، والقرود، والفهود، والأبقار، وغيرها؛ لتغذية الصغار، وتبقى هذه الصغار مع الأم خلال الأشهر الأولى من حياتها؛ تتعلم منها مهارات الحياة المختلفة، مثل صيد الثديات الصغيرة والقوارض.

وبعد مرور ثمانية أشهر تترك الإناث الصغيرة الأم وتستقر وحدها، أما الذكور فتبقى مع الأم حتى عام كامل، وبعد مرور ثلاث سنوات من عمرها تدخل مرحلة جديدة من الحياة وهي مرحلة النضج؛ حيث تصبح الأنثى قادرة على التزاوج، بينما الذكر يصبح قادراً على التزاوج بعد أربع سنوات من عمره.

ويوجد ستة أنواع رئيسية من النمور في جميع أنحاء العالم هي: النمر آمور، والبنغالي، والهندي، والماليزي، والصيني، والسومطوي، وتلد أنثى هذه النمور كل سنتين مرة واحدة، وتضع سبعة من الأشبال، وعادةً ما يتبقى من هذه الأشبال اثنين أو ثلاثة فقط على قيد الحياة، خلال الأشهر الأولى من ولادتها.

الوسوم
إغلاق
إغلاق