الثلاثاء , يونيو 19 2018
الرئيسية / العنان الادبي / شعر شكر لمعلمي 2019 , قصائد تقدير واحترام المعلم

شعر شكر لمعلمي 2019 , قصائد تقدير واحترام المعلم

أعطيت للتعليم جل حياتي ورضيت بالنشء الصغار خليلا
وبذلت جهدا في أداء رسالتي وصقلت جيلا للعلوم فجيلا
ومحوت بإحسان كل رذيلة المرء فيها خاسرأ وذليلا
وبنيت للأوطان أشجع فتية وأقمت درعاً للبلاد أصيلا
ووجدت في بعض النفوس مشقة من غير قصد ذللوا تذليلا
أو رب طفل غارق في لعبه لم يلق عقلا مرشدا مسئولا
فتاه في لجج الحياة جهالة وأضاع دربا للكرام سبيلا
بالصبر والاصرار زالت علتي ولقيت منهم رغبة وقبولا
فجذبتهم نحو الدروس برقة ولمست عزما للكفاح كفيلا
وتراقصت أفراح قلبي جمة قد كان صبري مثمرا وجليلا
أنا المعلم لي في الحياة رسالة بأمانة أديتها تبجيلا
وجنيت عرفانا وحسن مودة من منصف بالحق كان عدولا
لا يجحد المعروف غير مكابر أعمى البصيرة جاهلاً وعليلا
لله سعيي ما قصدت سواه والله يجزي بالجميل جميلا

شعر شكر لمعلمي, قصائد تقدير واحترام المعلم

قُـم للمعلــمِ وفّـهِ التبجيـــــــــــــــــــلا ** كاد المعلـمُ ان يكـونَ رســـــــــــولا
أعَلِمتَ أشرفَ او أجل من الـــــــــذي ** يبني ويُنشئُ أنفسـاً وعقـــــــولا؟
سُبحانـكَ اللهم خيــرَ معلـــــــــــــــــم ** علّمتِ بالقلـمِ القـرونَ الاولــــــــى
أخرجتَ هـذا العقل مـن ظُلُماتـــــــهِ ** وهَديتهُ النـورَ المبيـنَ ســبيــــــــلا
أرسلتَ بالتوراةِ موسى مُرشــــــــــداً ** وابـن البتـول فعلّـم الإنجيـــــــــــلا
وفجرت ينبوع البيــان محمـــــــــــــــدا ** فسقى الحديث ونـاول التنزيــــلا
إن الشجاعةَ في القلوبِ كثيـــــــــــرةٌ ** و وجدتُ شُجعانَ العقولِ قليـــــــلا
إن الذي خَلَقَ الحقيـقـةَ علقمــــــــــاً ** لم يُخل من أهلِ الحقيقـةِ جيــــلا
تسدي الجميل إلى البلاد وتستحي ** من أن تكافـأ بالثنـاء جميــــــــــــــلا
واذا أصيب القوم فـي أخلاقِهــــــــــــم ** فأقــم عليهـم مأتمـاً وعويـــــــــــــــلا
وإذا النســاء نشـأن فـي أميــــــــــــة ** رضع الرجال جهالـة وخمــــــــــــــولا
ليس اليتيمُ مـن إنتهى أبـــــــــــــــواه ** من همِّ الحـياةِ وخلّفـاهُ ذلـيـــــــــلا
إن اليتيم هو الـذي تلقــــى لــــــــــــه ** أمـاً تخلّـت او ابـاً مشـــــــغـــــــــولا

إقراء أيضا  بحث عن سقراط 2019، بحث علمى كامل جاهز عن سقراط