شعر رومانسي , خواطر رومانسية رائعة

ساعات على برتقال الشمس في اصيلها قضت..
وشجون الغمام تصدى لخيوط الذهب..
فاحتجزها بكفين وضاع السبيل

أتت همسات الظلام، وكحّلت افق السماء
فاض يمّ العين لرسم القمر يتلكّأ بين السطور
وشمّر النسيم عن ذراع رذيل

دغدغ عنقي، اطرب سمعي وغفا بحضني
ظننت ان قرّ حنان ضائع قد هيمن
كانت كانت روح بدر دافئ.. يقول.. انا الخليل

تربّع جنبي بانت من خلف ظهره يد تتفتح
خلتها زهرة ربيع تنضج، رطّب نداها شفاهي
وأثملت عيوني.. دمدمت.. العرق يسيل

تحرّك النسيم بذراع اخرى على ثغري الساكن
تمسح الندى فتزلزلت، تداعب الجفون فهوَت
نطقت بالغيرة.. ليتني من صنف العميل

كنت رسولاً لقمر مغرور.. اناني..مجنون
خصّني بك.. وثق بي.. اشربتني خمر دموعك، فعديتني
نسيت رسالتي بإجهازك.. فسارعت بالتقبيل

تجمّدت شفتي بين فكّيه.. كل الطلّ جانس اللعاب
زاد الفؤاد نبضاً.. وخزتني سيول الدم في اصبع قدمي
اقشعرّ بدني.. يا لمذاقه الجميل

لم أشأ ان يبان الصبح.. أحاسيس، منهمكة من الشعر حتى القدم
آبت بي الى يوم ولادتي، طفل سكران، لا يجيد النطق
مشلول الحركة.. منتشياً… الف لا تميل

حنا نور القمر على قدي، يبكي جوعي وعطشي
تركني ارتوي لبن الجنان.. وعاد بنبرة حزينة
أثرت فضولي.. خسرت ثقتي.. اترك لي القليل

ذهول خطف انفاسي، واعتمرني الصمت بثوب ناصع
المقل تراقب الهواء الذي لملم اشلاءه من كل مكان

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق