//شرهة الايــــــام والوجهـ الغريب//

//شرهة الايــــــام والوجهـ الغريب//

لآخر أسراب السوالف
مو حرام
ترقد الليل بـِ عيوني
وآخذ إذني
مِن حلومك

[ صاحبي عادي أنام ]؟؟

أذكر إني كِنت أنامْ

[شرهة الأيامْ والوَجه الغريبْ ]
……………….. عَن تجاعيدْ العَطا .. مَدتْ كفوف ْ

جيت في وجهي أناديك : الحبيب
……………… ورحتْ أشيل عيونهم حيره وخوف

يا صديقي إسمعْ بـِ / صدري قنيب
………………… ما يقول : الحِبْ ، تحكيه .. الظروف

كنت أحسْ .. وكنت مِن جرحك أطيب ْ
……………….. بس هـَ اللحظه .. (أنا ودي أشوف) !

دامْ عادي .. عن عيونك ( لو أغيب )
……………………. صار عادي في عيوني .. لو تعوف ْ

ما بقى في ديرة أشعاري .. ، قِريب ْ
………………….. وما قدرتْ أفهم ..( أنا لازم أطوف )

كنت أوقف / حامله .. عاذل وعيب
………………. بس عندك .. كنت أحبّه هـَ الوقوف

صعبْ أجيب ْ وأسألك .. وأطلب تجيب
…………………… لكن إسمع ْ : دونْ دمعات وحلوف

جيت في وجهي أناديك : الحبيب
…………………. ورحتْ أشيل عيونهم حيره وخوف

___

//شرهة الايــــــام والوجهـ الغريب//

كِنت الربيع ْ الي كِّسر وجههْ الفاسْ
……….. كِنتْ الخيالْ اللي بِـكّى ، غَيّر الكونْ !
كِنتْ العَطشْ والخَمْرْ والنايْ والكاسْ !
……….. والأرضْ تَرقصْ، تَحتْ رِجْلّيْ وتخونْ !
كِنت الشتاتْ اللي مَلا عِنقة ، الياس
……….. كِنت المِطرْ في ديرة ٍ تَفقدْ اللــون
كنتْ الشقا ، والبعد والصمت ويباسْ
……….. يشبه تجاعيدْ الكُفّر لا بـَغى عونْ
كِنت المدينه عينها ! ، تشرب ْ انعـاسْ
……….. حَتّم عليها وقتها ! ،تسهر عيون ْ
كنت الظلام وثوبي أطول مِن الياس ْ
……….. كِنت المَلاذْ إن طيّحتْ ريحك غصون
جيت الشبّح وأتباعك ، أنواعْ حراسْ
………….. ما يغلقونْ أبوابهُم لين ْ[ يرضون ،]
كنت الفقيره أرتجي أحــقر الناس
……….. و الوقت [ سافل ] والبشر حوله ودون

الوسوم
إغلاق
إغلاق