شراب الصبار

عصير الصبّار

يُعتبر عصير الصبّار من العصائر الغنيّة بالموادّ الطبيعيّة والمفيدة لجسم الإنسان كالألياف، والعناصر المغذّية للجسم، حيث يفيد عصير الصبّار في علاج عدد من اعتلالات الجسم، وعدد من الفوائد الأخرى، إلى جانب الفوائد هناك عدد من المضارّ له إن لم يُتناول بحذر، وباتّباع التوجيهات والإرشادات التي تعطى من قبل المختصّين.
يحتوي عصير الصبّار على العديد من المواد النافعة لجسم الإنسان وعلى رأسها الكالسيوم، وحمض الفوليك، والصوديوم، وأنواع عديدة من الفيتامينات، بالإضافة إلى الأحماض الأمينية المختلفة، وعدد آخر من المواد المفيدة، ومن هنا فقد اكتسب هذا العصير أهميّة غذائية، واستطاع منح جسم الإنسان فوائد عديدة نجملها فيما يلي.

فوائد عصير الصبّار

  • يفيد في علاج أمعاء الإنسان، والمشاكل التي قد تصاب بها، وذلك بسبب ما يمتلكه من خصائص مقاومة للالتهابات المرتفعة.
  • يساعد في التقليل والتخفيف من بعض أنواع الالتهابات التي قد يصاب الجسم بها وعلى رأسها الروماتيزم، والتهابات العينين، والأذنين، والمفاصل، والعديد من الالتهابات الأخرى.
  • يقلّل من ارتجاعات المعدة، ويساعد على ضبط مستوى القلويات في الجسم، كما يفيد في علاج حالة الإمساك في بعض الأحيان.
  • يحقق استقرار نسب الأيض في الجسم، وبالتالي التقليل فوراً من ارتفاع مستويات الدهون في الجسم؛ ممّا يؤدي إلى إنقاص الكتلة بشكل كبير.
  • يزيد من مستوى الكولسترول الجيّد في جسم الإنسان، ويحافظ على مستويات الكولسترول مضبوطة بشكل كبير.
  • يقلّل من التهابات اللثة، كما يحافظ على صحّة وسلامة الفم وعلى نظافته أيضاً.
  • ينظّم مستوى السكر في الدم، لذا فهو مفيد بشكل كبير لمن يعانون من داء السكّريّ.
  • يساعد على تنظيف الجسم من الدهون المختلفة، من خلال تناوله في الصباح من خلال خلط ملعقتي شاي منه مع كوب واحد من الماء.
  • يستعمل في وقف احمرار العينين، وتهيّجهما.
  • يحدّ من مختلف المشاكل الجيوب الأنفيّة، بالإضافة إلى علاجه لالتهابات الصدر، التي قد تنتج عن أنواع مختلفة من أنواع الحساسية.
  • يقوّي الجهاز المناعي عند الإنسان، كما ويساعد على تعويض النقص الحاصل في كميات الأحماض الأمينية المختلفة.
  • يقي الإنسان من مرض السرطان، ذلك أنه يمتلك العديد من الخصائص التي تعمل على إعاقة نمو الأورام السرطانية المختلفة.
  • يرطّب الجلد، ويخلّص الجسم من مختلفة الخلايا الميتة التي قد تترافق والتجاعيد الجلدية المختلفة، ومن هنا فإن عصير الصبّار يكافح آثار الشيخوخة بشكل كبير.
  • يعالج من الأمراض الشائعة كالسعال، والبرد، وانسداد الأنف، والإنفلونزا، وأمراض الجهاز التنفسي، والعديد من الأمراض الأخرى.
  • يقلل من تهيجات الجلد التي تنتج عن عملية الحلاقة لدى الرجال، بالإضافة إلى قدرته على شفاء أية جروح قد تنتج عن هذه العملية.
الوسوم
إغلاق
إغلاق