شاي البرسيم الاحمر

الأجزاء المستخدمة وأين تنمو:

للبرسيم الأحمر عدة أسماء ومسميات، فله أسماء وهو جاف، وله أسماء وهو رطب، ومن الأسماء الخاصة به وهو جاف: برسيم، وأنفال، وأسدار، أمّا إذا كان رطبًا فإنه يسمى: الرطبة.

مكان نمو البرسيم الأحمر هو أوروبا وأمريكا الشمالية، وكذلك تنمو شمال أفريقيا ووسطها، وأنحاء متفرقة في العالم، ويعمل البرسيم الأحمر على تثبيت غاز النيتروجين بالتربة، وتستعمل أجزاء زهرتها العلوية في الطب النباتي.

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:

استعملت عشبة البرسيم الأحمر في الطب الصيني، والغربي الشعبي لأغراض تشابهت فيما بينهما، حيث أنّها استخدمت كعشبة مدرة للبول، واستخدمت كعلاج للسعال، وهو دواء حديث لبعض الأدوية الحديثة. وقد تستخدم لعلاج بعض الأمراض الزمنة والتي تصيب الإنسان، وخاصة الأمراض الجلدية، وتحتوي أوراق البرسيم الأحمر على مركبات هامة، تمنع عتامة عدسة العين، وعلاج لمرض المياه البيضاء في العين.

المركبات الفعالة:

تحتوي عشة البرسيم الأحمر على مركبات أحماض الفينول وحمض السليسك، ومركبات الأيزفلافون، مثل: الجنستين، والتي تكافح وتقلل الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء، وكذلك تحتوي على النشا، وأحماض دهنية هامة.

وهناك دراسات وأبحاث جديدة لاتزال قائمة لإثبات أنّ البرسيم الأحمر وفلافونيدات الصودا يصلحان أن يكونا بدائل للاستروجين للنساء بعد الوصول لسن اليأس، وهذا يدل على الأهمية الكبيرة للأعشاب والطب والبديل، وعصارة البرسيم الأحمر تحسن صلابة الشرايين الدموية لدى النساء في سن اليأس، أفضل من النساء اللائي خضعن للعلاج الإرضائي، فأولئك لم تتحسن حالة الشرايين لديهن.

إذًا فبرسيم الشاي الأحمر، يقي النساء من أمراض السرطان، وتصلب الشرايين، واضطرابات ضغط الدم، في سن اليأس، فحسب الدراسات المخبرية الحديثة أثبتت أن الأيزوفلافونات يساعد على منع الإصابة بالسرطان.

وهناك دراسة أخرى تثبت نجاعة العلاج بالبرسيم الأحمر لرجل مصاب بسرطان البروستاتة، فعمل البرسيم الأحمر على تحسين التأثيرات المضادة، وبعد إزالة السرطان عن طريق الجراحة تماثل المريض إلى الشفاء.

يتم استخدام البرسيم الأحمر مع الحالات التالية:

  1. تقليل احتمالية الإصابة بالسرطان.
  2. علاج فعال للسعال.
  3. يستخدم لعلاج الأمراض الجلدية مثل: مرض الأكزيما الجلدية.
  4. علاج ضغط الدم العالي.
  5. التقليل من الاضطرابات الناتجة عن سن اليأس، انقطاع الطمث.
  6. يستخدم كمانع للحمل عند بعض الأغنام.

ما هو المقدار الذي يتم عادة تناوله؟

يتم تحضير شاي البرسيم الأحمر مثله مثل أي شاي، عن طريق إضافة كوب من الماء المغلي على ملعقة من البرسيم الأحمر أو اثنتين، بحجم مقدر ما بين 5-10 جرامات، ومن ثم يتم نقعه وتغطيته وترك لمدة ربع ساعة، ويضاف إليه الأزهار الجافة.

يمكن شرب ثلاث أكواب من شاي البرسيم الأحمر يوميًا.

ومن الممكن استخدامه على شكل أقراص أو كبسولات إضافةً إلى كونه شاي، وتتوفر الأجزاء العلوية من زهرة البرسيم الأحمر عند محلات العطارة والأعشاب والطب البديل، يمكن استخدامها إلى عمل الشاي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي الزائر وقف اضافة حجب الاعلانات واتصفح الموقع