سبعة أسرار سحرية لسعادة زوجية أبدية “الاخير” 2019

وفي صباح اليوم التالي تركت السكرتيرة تتصل بروزا وتطلب منها الحضور لمقابلتي “” صباح الخير ،،،، أعتقد أنك روزا”” نعم، كيف فيني أخدمك مدام”” وفتحت الموضوع معها”” لقد سمعت كثيرا من زوجي عن تميزك في العمل والتسويق،، وتحدثت معه عن رغبتي الكبيرة في توظيفك عندي “” بس أنا مافيني أترك شغلي عند الاستاز”” سأعطيك راتبا أكبر مقابل ساعات دوام أقل.. أعتبري نفسك في أجازة داومي في الوقت الذي يناسبك”” هذه وسيلة أقناعها كما فهمت من الدكتورة…”” سأفكر وسأرد عليك””…….

وبعد يومين أصبحت روزا موظفة في شركتي، كان الأمر بالنسبة لي أشبه بمغامرة أحدد نهايتها،،،،،، حاولت بكل وسيلة أن أجعلها تعشق العمل معي، من حوافز وراتب وساعات عمل مرنة وبعد أن أتمت شهرا، قلت لزوجي” حبيبي، لقد تعرضنا البارحة لتفتيش مفاجأ من العمل والعمال، وتلقينا تنبيه بشأن روزا فأنت تعلم أنها ليست لديها بطاقة عمل خاصة بشركتي، إنها لازالت على كفالتك، هلا تنقلها رجاء على كفالتي، لكي لا أتعرض للمساءلة فأنت تعلم الإجراءات”” …..(( وطبعا لم نتعرض لتفتيش، ولكنها الخطة، وفعلا في دولة الإمارات هناك إجراءات صارمة بشأن عمل الموظف لدى شخص غير كفيله، وذلك حفظا للحقوق))
وخلال يومين كنا أنا وزوجي قد قمنا بإجراءات نقل الكفالة،… وأصبحت روزا دون أن تعلم تحت تصرفي، ……

قمت بنسخ جيمع المفاتيح في سلسلة مفاتيحها، دون أن تعلم في إحدى المرات عن طريق المعجون………. وستعرفون لماذا فعلت ذلك..

وبعدها لم يتبقى سوى ان أنتظر سفر زوجي لينهي بعض المعاملات، كنت أنتظر سفره بفارغ الصبر، وجاء اليوم المحدد، ……….”” سأضطر للسفر اسبوع، سأشتاق لك كثيرا””… وفي نفس الوقت تقدمت الأفعى بطلب إجازة وطبعا لتسافر معه،”” مدام بدي أجازة إذا سمحتيلي”” لماذا”” بدي أسافر أمي تعبانة بدي أزورها”” بس ياروزا انا عندي صفقة كبيرة خلال الأسبوع الجاي، وهذه الصفقة في لبنان، وأريدك اتسافرين تخلصينها لو سمحتي، وهناك مافيه مانع تزورين والدتك بس أصبري شوي”” لا يامدام”” قاطعتها ساعطيك بدل سفر عشرة آلاف بمجرد عودتك، سنصرف لك التذاكر وبدل مصروف جيب،،،،،،،،،،، أحتارت، فهي تريد السفر مع زوجي، تستغفلني الأخت، ….وبعد كل هذه الإغراءات وافقت على السفر إلى لبنان………. لكي تنهي إجراءات صفقة الملابس الوهمية، وبعد يوم من سفر زوجي أوصلتها بنفسي للمطار لأتأكد انها مسافرة على لبنان، وحينما استقلت الطائرة عدت إلى موظفة الفيز، وقلت لها”” أريد أن ألغي إقامة إحدى المكفولين بإسمي””، من “” روزا”” ………. ورغم أن الأمر تعقد لكن بعض الحيلة نفعت…. وكنسلت (( ألغيت)) أقامتها بسبب التحرش بزوجي الذي يشغل منصبا حساسا في الحكومة، “” مالدليل….”” هذه صور تجمعها به”” مايكون خاطرج إلا طيب يابنت الأجاويد وياريت كل الحريم في حكمتج، وقوة احتمالج”” ……… هكذا قالت الموظفة هناك، وهكذا علق زميلها.. وصكت بالمنع من الدخول إلى الدولة لمدة سنتين في البداية، لكن بسبب إصاراري على ألأمر تمكنت بعد عرض كل الادلة من وضعها في قائمة الممنوعين من دخول الدولة لاجل غير مسمى…..!!!!!

وبعد ماذا حدث……. أصعب وأجمل فصول الحكاية قادم…؟؟ ماذا فعلت عندما علمت أنها لن تدخل الإمارات مطلقا…..؟؟ ماذا حدث حينما علم زوجي بإلغاء أقامتها……؟؟

نهاية بيت العنكبوت
طبعا، قمت بنسخ المفاتيح، وبعد أن أرسلتها للمطار، وألغيت فيزتها، طرت طيران ( يعني ذهبت بسرعة) إلى شقتها التي استأجرها لها زوجي المصون على الكرنيش، وصعدت الطابق العاشر، وأدخلت المفتاح، لأفتح جحر الحية التي سلبتني زوجي مدة سنتين، فتحت الباب لأرى شقة فخمة راقية الأثاث، فخمة فخمة فخمة، وكنت أتساءل أين تذهب نقود زوجي، ،،،،،،،،،

المهم، بدات أتجول في الشقة المكونة من غرفتين وصالة ومجلس واااااااااااسع، وثلاث شرف وااااااسعة، ومطبخ فخم كبير مجهز، .. وحمامين تكرمون،
كانت الغرفة الرئيسية مقفلة، وفتحتها بالمفتاح، …….. وهناك كانت ملابس زوجي في كل مكان خصوصياته التي اختفت من المنزل كانت هناك، عطوره التي أتساءل أين ذهبت كانت هناك، مسبحته، ونظاراته الشمسية، كل شي، في كل مكان أشياؤه موجودة وتقول لي كان زوجك يعيش هنا، بدأت أفتش، وجدت علبة ###### وبعض المنشطات ##### وأنابيب #####.. أشياء لو رأيتها سابقا كنت قتلت نفسي والعياذ بالله من شدة الهم، لكن في موقفي ذلك اليوم كنت صلبة كنت أبتسم، كنت راضية لأني قوية،لممت كل ملابس زوجي وأشياءه في كيس، ووضعتها في السيارة، ولممت كل ملابس الحية في كيس قمامة، ووضعتها في السيارة، ونسيت أن أخبركم أن ملابسها كلها دقة قديمة، وذوقها مقرف ومب ستايل، وقمصان نومها أي كلام….. يعني طلعت ولا شي…. تبرعت بها للجمعية الخيرية لاحقا.

ثم أتصلت بمكتب لشراء الأثاث المستعمل، …….. وأعطيتهم موعد للغد، صباح الغد،.. وعند الظهر كنت قد بعت كل قطعة أثاث في الشقة حتى الأبجورات والكؤوس الكريستال، وكل شيء بعتهم بثمن جيد، …….. واشتريت بثمنهم، غرفة نوم جديدة لي، …….. وقمصان نوم فاخرة، … وطلاء للأظافر، واحذية فخمة….
وألعاب لأطفالي……….. وملابس للخادمة، يعني كان يوم تسوق مثالي، ……….

لم أجد أية مجوهرات او مصوغات ذهبية، يبدوا أنها أخذتها معها !!!!
ولو كنت وجدت كنت بعتها أيضا، فهي من مال زوجي، مالي ومال عيالي ، أخذتها الحية حراما، وبغيا….

وتركت الشقة خاوية على عروشها، …تصفر فيها الرياح، ………. وأنتظروا البقية ماذا حدث ……..؟؟؟؟؟؟؟؟؟ إنها صدمة قوية له ولها؟؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
كتبت بواسطة إشراقة*أمل لدي بعض الأسئلة عزيزتي ..ألم يشك زوجك أنك تريدن روزا إلى جانبك لأمر ما .. ألم يلحظ أنك اخترتيها هي بالذات دون غيرها .. ألم يخبرها أنكما بدلتما الكفالة ؟! .. ألم تشك هي أن تحاولين التقرب منها ؟!!

لم يشك ولا لحظة واحدة، لأني منذ عرفت لم أشعره بأي شك تجاهه أو تجاهها كنت ملتزمة تماما في إخفاء معرفتي بخيانته لم بخبرها بتبديل الكفالة، في البداية لأن هذا الإجراء روتيني ………. ولا يتطلب معرفتها بالأمر.

لم تشك لأنها طوال الوقت تعتبرني المغفلة، حتى عندما كانت تعمل معي كانت تخرج معه في بعض المرات، وأذكر أنها كانت تحدثه أمامي على أني لا أفهم، وكنت يأخيتي أبتسم لها وألاطفها، وأعاملها بحب كباقي موظفاتي، لأني تعبت كثيرا ولا أريد ان أفسد الخطة.

في حياتي لم أشعر زوجي بشكي فيه، ودائما كنت أقول له لو العالم كلها تخون، أنت ما تعرف تخون، …… وهذه كنت أرددها أكثر بعد أكتشافي لخيانته،….
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
بعد أن حطمت كل زاوية في بيت العنكبوت بقي أن أواجه العنكبوت، التي اصطادت زوجي طوال سنتين اتصلت في صباح اليوم التالي لسفرها، وقالت: لقد فتشت كل مكان في هذا العنوان ولم أجد الشركة التي تتكلمين عنها
“” حاولي أبحثي من جديد”” لم أجد شيء، سألت في كل مكان، كذلك لم أجد أي حجز في الفندق، وانا أبيت على حسابي الخاص”” أنتظري سنقوم بالواجب”” أنا لا أفهم، هل هناك مشكلة، تأكدي من عنوان الشركة”” سأفعل، “” وتركتها لمدة ثلاثة أيام على هذا الحال، كل يوم عنوان جديد تذهب للبحث ولا تجد شيء.

زوجي طبعا معجب جدا بزوجته الجديدة التي هي أنا، وكان قد طلب مني السفر بصحبته لولا أني رفضت لأنهي هذه المشكلة، وكان يتصل بي يوميا، وبعد خمسة أيام من سفره اتصل وقال “” حبيبتي، أنا قادم صباح الغد”” يهذه السرعة”” نعم، فأنا مشتاق””.وفي نفس اليوم أتصلت ست الحسن روزا “” مدام انا بدي أرجع، خلاص مافيه هيك شركة”” على راحتك ارجعي””وفي صباح اليوم التالي قبل وصول زوجي بساعة اتصلت من جديد”” أنت ألغيت الفيزا؟؟؟؟”” لا أبدا”” بلا ألغيت الفيزا ممكن اعرف ليش، أنا بدي أرفع عليكي قضية، أنا ما بسكت، لازم احكي مع استازي”” سوي كل اللي ترومين تسوينه”” احكي ليش ألغيت الفيزا”” زوجي طلب مني “” مش معقول هيك حكي، استاز ما بيوافق على هيك””إذا ستسمعينه بأذنيك”” وأقفلت السماعة في وجهها.وطبعا كانت تحاول الإتصال به، وهو في الطيارة ولا تجد إرسال، وبمجرد وصوله البلد حدث التالي كنت في البيت مستعدة لكل شيء، عرضت ملابسه على السرير، ووزعت صوره معها على الطاولة، وعندما دخل كنت ابكي، ….. وكان غاضبا كثيرا”” هل قمت بإلغاء إقامة روزا؟؟؟”” نعم”” لماذا”” لأنها اتهمتك باشياء كثيرة، لأنها أرادت تحطيم حياتي،”” ماذا فعلت”” أخذته إلى غرفة النوم”” أنظر، كل هذه الملابس أحظرتها لي وقالت هذه ملابس زوجك الذي يقيم معي، ثم أهدتني هذه الصور، وأنهرت في البكاء، “”هل هذه حقيقة هل كنت على علاقة بها، لماذا فعلت بي هذا، وكيف تجرأت على خيانتي وأنا التي وقفت إلى جانبك، كيف أستطعت أن تخدعني، كيف ……إلخ.

الوسوم
إغلاق
إغلاق