زوجتي العزيزة :لا تحاولي أن تكوني رجلاً .. فقط ابقّيْ أنثى ..؟! 2019

زوجتي العزيزة ..
أرجوكِ ..
هل تسمحي لي أن أتوسلَ إليكِ ..
لا تحاولي أن تكوني رجلاً ..
فقط ابقّيْ أنثى ..

زوجتي العزيزة تحاولي تكوني رجلاً ابقّيْ 3dlat.net_03_15_0d77
أهمسُ في أُذنكِ ..
وعزة الله ..
منظرُكِ وأنتِ تصرخين في وجه زوجك ..
بشعٌ .. بشعٌ .. بشعٌ
أنتِ لا ترينه ولا تُحسين به ..
هلاَّ تركتِ ذلك المنظرَ البشع لي .. نعم لي إنه يليقُ بي ولا يليقُ بكِ !! أرجوووووكِ

زوجتي العزيزة تحاولي تكوني رجلاً ابقّيْ 3dlat.net_03_15_0d77
هل تُحاولين أن تُحاسبينني بطريقة وأسلوب الأمر والنهي ..
وعزَّةُ الله ..
منظركِ ومظهركِ وأنتِ تفعلين ذلك ..
بشعٌ أيما بشاعة ..
هلاَّ جربتِ أن تجعلي لنفسك مرآةً تنظرين فيها إلى نفسك ..
أم هل تحبين أن أصوِّرَ لكِ فعلكِ في كاميرا ثم أعرض المشهد عليكِ !!

زوجتي العزيزة تحاولي تكوني رجلاً ابقّيْ 3dlat.net_03_15_0d77

قد تقولين .. لكن يا زوجي أنتَ أحياناً تستحقُّ ذلك مني وأكثر !!
قد تقولين .. أحياناً أنتَ لا ينفعُ معك إلا هذه الطريقة أو ذيَّالِكَ الأسلوب !!
قد تقولين .. هل تُريدني حينما أغضب أن أكون لا بشرية !!
قد تقولين .. وقد تقولين .. وقد تقولين ..

زوجتي العزيزة تحاولي تكوني رجلاً ابقّيْ 3dlat.net_03_15_0d77
قولي ماشئتِ .. وبرري ماشئتِ .. وافعلي ماشئتِ ..
لكن فقط ولستُ أعلمُ كيف ( كوني لي أنثى في كل حالاتك ) ..
أرجوكِ .. والله دموعي تسيلُ على خدي وأنا أكتبُ لكِ ..
من بشاعة المنظر وتقزيزه في نفسي حينما أراكِ تُنازعينني صفاتي ..
يا زوجتي الغالية .. إنه غيرُ لائقٌ بكِ ..
بالعربي يا بنت الحلال ورب أمي مو راكب عليكِ ..

زوجتي العزيزة تحاولي تكوني رجلاً ابقّيْ 3dlat.net_03_15_0d77
.. زوجتي الغالية ..
هل علَّمكِ أبواكِ أن قوتكِ في أنوثتك وليس في سواها ؟
هل أخبرتكِ أمُّكِ أنكِ تستطيعين انتزاعَ حقكِ حتى .. من خلال أنوثتكِ لا تررجُّلِكِ ؟
أخبريني أنتِ باللهِ عليكِ .. من الذي علمكِ .. وأخبركِ .. وأقنعكِ بأن أنوثتكِ ضعف وعجزٌ وهوان ؟

زوجتي العزيزة تحاولي تكوني رجلاً ابقّيْ 3dlat.net_03_15_0d77
عموماً … إن بقيتِ على قناعتكِ تلك ..
وظنتتكِ أني أبعثُ لكِ برسالتي هذه .. لأني أخافُ أن تسلبيني سلطتي بقوتكِ .. وصوتكِ .. وأوامركِ
تكوني قد بلغتِ في الخطأ أيَّما مبلغ ..

زوجتي العزيزة تحاولي تكوني رجلاً ابقّيْ 3dlat.net_03_15_0d77
أنا أبعثُ لكِ برسالتي هذه فقط لأُخبركِ أنكِ إن بقيتِ كذلك .. ولم تكوني أنثى
فإني ( أعافُكِ ) .. ( ولاحاجة لي بكِ )
وصلت !!

زوجكِ المحب لكِ ؛؛؛

الوسوم
إغلاق
إغلاق