رمضان <3 تعالوا نتكلم عن شهر الخير ~ كل عام وانتو بخير 2019

رمضاآن خلاص عالابواب وكل سنة وانتم بألف خير
تعالوا نعيشكم شوية فى جو رمضآآن ونستفاد سوااا

هنروح الأول لعمو بياع الفوانيس

كل واحدة تاخدلها فااانوس وعليا الحسااب
ومتنسوش تجيبوا الفانوس الكبير اللى هنعلقة فى القسم

وكمان الزييينة

وهاتو تمر عشان نفطر بعد آذان المغرب

يلا بقااا عشان اقلكم هنعمل ايه فى الشهر الكريم

اولاً : صلاتكـ
بتصلى ؟ تمام برافو عليكي مش بتصلى لا تعالى هنا الكلام ليكي برضو
عايزين بقا نغتنم الفرصة فى شهر رمضان ونقضيه فى العبادة
بمعني انك بتصلى الفروض تمام
حاولى بقا تصلى السنن كمان
ونتى ياللى مش بتصلي .. جربى كدة
يعني ابدأى صلى كدة بخشوع وحسى بلذه الصلاة
والله بعد كدة هتتعودي وعمرك ما هتسيبى فرض ابداً
وطبعا شهر رمضان فرصة لتقوية علاقتك بربك وقربك منه اكتر

ثانيا : القرآن
شهر رمضان هو اللى انزل فيه القرآن اكيد عارفين كدة
قول المولى عز وجل: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ { البقرة185-.

فطبعا من الآيات يتضح ان رمضان شهر قرآن وذكر واصلاح قلبك وقربك من ربك _<
برضو مش هقول انا معتوقة من المسلسلات انا اكتر واحدة كنت مخططة انى متفرجش
ولاقيتني بعد كدة بالليل اقلب فى التليفزيون اتفرجلى على مسلسل بتاع
وحاجة تلهيكي فعلا

طب والله كل المسلسلات بتتعاد بعد رمضان

عايزة تتفرجى على حاجة مفيدة
برامج دينية
برنامج خواطر لأحمد الشقيرى
يااالهوي بستفاد منه اوى
برنامج جميل

مثلا اى حاجة تانية
واهو بيها تستفادوا

خلاص

قربنا خلاص اهه

خامساً : التراوييييح
جربى كدة يئما تصليها فى البيت يئما تروحي مسجد لو مش هتعرفى لوحدك
والله ما صعبه وميغركيش انها طويلة بس كله حسنات صح

من السنن التي سنَّها رسول الله صلى الله عليه وسلم لهذه الأمة في شهر رمضان، صلاة التراويح، التي اتفق أهل العلم على أنها سنة مؤكدة في هذا الشهر الكريم، وشعيرة عظيمة من شعائر الإسلام؛ وقد ثبت في أحاديث كثيرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرغِّب في قيام رمضان، من غير أن يأمرهم فيه بعزيمة، منها قوله عليه الصلاة والسلام: (من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه) متفق عليه.

وقد صلاها رسول الله صلى الله عليه وسلم في جماعة ثم ترك الاجتماع عليها؛ مخافة أن تفرض على أمته، كما ذكرت ذلك عنه أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في صحيح البخاري.

أما عن عدد ركعاتها، فلم يثبت في تحديدها شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم، إلا أنه ثبت من فعله عليه الصلاة والسلام أنه صلاها إحدى عشرة ركعة كما بينت ذلك أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها حين سُئلت عن كيفية صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان، فقالت: "ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة، يصلي أربعًا، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي أربعًا، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي ثلاثاً"

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق