رسايل الم للجوال ,رسايل قهر للهاتف

كل شي مختلفْ فيهَ . . ليسَ ككلْ الرجالُ ,



حتىّ في إهدائي الألم . . دائماً أنيق !





سأحبُ ذلك المساء الذي لمْ يأتِ بك . .



وسازرعُ بذور ملامحك على طرقاتهَ



لينبتَ ليْ وجهكَ ولن أخافُ فقدكْ ! ‘




لقدَ كبرتُ يا أميَ . .



أحَنى لي ظهريَ ورسمَ على وجنتايَ تقاسيمُ فقد لا تبورَ .!






لا أجرؤ على قول – أحبك – . . أخاف الفقد يا هذا






الله وحدهُ العالم



كم أتلظى في جوفي منك






احبك : بقلبي المنهك



بأطرافيَ المرتعشة . .



بروحي المثقوبة . .



بعينيّ الفارغة . .



باسميَ المبتور . .



بكلْ شيء يسكنني ولا تراه !’






لا احبك بقلب الأنثى الغرائزي . .



أحبكْ بقلب الأمُ الطاهر . , وهل غيره اطهر




هاتْ يداكْ . . لُفها حولَ عُنقيَ طوّقني بكْ



وأهمسْ ليَ بأنَ الكونْ لمْ يعدْ رماديّاً . .



هو أبهى ، هو أجمل ، هو بكْ وبكْ فقط قوسُ قزحَ !’






كمْ سأحتاجْ منْ ” أحبكْ ” لأذوّب الجليدَ الذيَ يسكنُ داخلكَ . . بحراً !



سماءً ! كوناً ! مداراً ! مجرّة ! أم موتاً وبرزخْ !’






عندماَ القاهمْ سأخفي تلكَ الهالات السوداء



التي زرعتها حول حدقتيّ بحفنة مكياج ,



لكي لا يتمتمون عنك بسوء- ( بانك رجل غير مهذبٍ تبكيني)






وكيفَ ليْ بِكتفكَ لأبكَي عليهَ يوماً أوجعنَي !؟
الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق