رسالة لوزير التربية والتعليم

من أهــم الدعـائم التي تقــوم عليهــا المجتمعــات والخـلل فـي أي منهـــا
يربــك خـتطط التنميــة فـي أي مجتمــع .

والتعليم لدينا يعاني من مشاكل إدارية , ومالية , وسوء تخطيط , وعدم وجود رؤية
واستراتيجية واضحة لما سيكون عليه حال التعليم : مثـلا : بعد عشر أو عشرين سنة ,,

فالتخبــط والعشوائيــة في اختيار الهــرم القيــادي الأعــلى لوزارة التربيــة من أهم الأسبـاب
المؤثــرة فـي تدهور التعليــم ,,, فالــوزراء والمستشارين لا علاقة لهم بالتعليــم وليس لهــم
أي صلة بالميـــدان التربوي ,, ولعل الوزير الحالي ومستشاريه أقرب مثـــال .

فأكاد أجزم أن تعيين أي معلم مكان الوزير الحالي سيرفع آداء التعليم فالوزير يجب أن يكون
عمل في الميدان لسنوات ليكون لديه تصور حقيقي وواقعي لحال التعليم ومشاكله اليومية ,,

فالجميع استبشر خيرا بقدوم أميــــــــر للوزارة ,, ولكن طلعنا على نيتنا ,, فالوزير قدم لمهمات
أخرى بعيدة عن مشاكل التعليم ,, فلم نلاحظ أي تقدم حقيقي للوزارة غير التقدم المتسارعـ في
الاختــــلاط ,, والتربية الرياضيـــة ,, وكأنهم حصروا مشـاكل التعليم بهاتين القضيتين ..

يكفيك أن تأخذ جولة في أي مدرسة للبنات وسترى بعينك الامتهان لكرامة البنت والتي ستكون
في يوم من الأيام زوجة وأما ومربية ,,,

فعــدم توفــير المكــان المناسب والجو الصحي السليـم والفصــول الملائمــة
والمهيئة بالتجهيزات اللازمة لاعداد جيل قادر على خدمة نفسه وبلده ,, من أهم
الأسباب لقتل روح الابداع في نفوس طالباتنا ,, فما تـــراه الطالبات من قذارة ونقص
اهتمام وعدم وجود معامل علمية أو مكتبات ,, فلا يوجد بالمدارس سوى مقاصف تقصف
صحة بناتنـــــــــــــــا .

أيـــن نحــــن من رفقا بالقوارير ,, هل الأمريكان ودول العالم يحبون بناتهم أكثر منا
وهل يحترمونهن أكثر منــــــا نحن المسلميــــــــــــن ..

أين أنصـــــــــــــارك أيتها المرأة من قضاياك الحقيقيـــــــة
هل هم مشغولين بالاختلاط ..!!

الوسوم
إغلاق
إغلاق