رجيم الماء المثلج , الماء المثلج يحرق الدهون , ما هو رجيم الماء المثلج

أكدت أخصائية التغذية الإكلينيكية ابتهاج العريني أن نحو 70% من الصائمين تزيد أوزانهم خلال شهر رمضان، وذلك لكثرة تناول الأطعمة المقلية والدهنية والسكريات. وقالت: “لا بد أن يكون الطعام غنياً بأغذية بطيئة الهضم مثل القمح والشوفان والطحين الأسمر وكذلك الأغذية الغنية بالألياف مثل الخضروات والفواكه، على أن يتم تجنب الأغذية سريعة الاحتراق مثل السكر والطحين الأبيض”.

وأضافت: “شرب الماء البارد أو المثلج يساعد على إنقاص الوزن بشكل أكثر فاعلية من الماء الساخن، ويرجع ذلك إلى أن الجسم فور تلقيه أية سوائل أو تغذية يقوم بتعديل حرارته، فإذا دخله ماء مثلج أو بارد يقوم الجسم على الفور برفع درجة حرارته ويرتفع معدل الحرق ويؤدي هذا إلى قيامه بإفراز كمية أكبر من العرق ويشعر بعدها أنه في حاجة إلى مزيد من الماء لكي يعوض الفاقد منه”.

وأشارت أثناء استضافتها في برنامج “ألو رمضان صحة” والذي يقيمه مركز معلومات الإعلام الصحي بوزارة الصحة بالتعاون مع لورباك، إلى أهمية “تجنب الفوضى الغذائية التي مصدرها عاداتنا الغذائية في هذا الشهر حيث تزداد مصروفات الأسر لمجابهة الشره الاستهلاكي والإنفاق المرتفع”. وأوضحت: “يحرص الناس في هذا الشهر المبارك على تناول الوجبات الكثيرة التي تسبب لهم في الغالب العديد من أمراض المعدة كالإمساك والتخمة الزائدة، ويغفل الكثير عما جاءت به السنة النبوية من آداب يتحلى بها المؤمن عند الإفطار، والتي بدورها حفلت بالعادات الصحية السليمة والتعاليم الطبية الواقية للجسم من الإرهاق والألم والتي هي في نفس الوقت تظهر فوائد الصوم ومنافعه العديدة”. وعن كيفية مواجهة الانتفاخ والتحجر الذي يحدث في البطن أو الأمعاء نتيجة تناول بعض الأطعمة أشارت العريني إلى أن “هناك أطعمة مسئولة عن زيادة نسبة الغازات وهي البقوليات مثل الفول واللوبيا والترمس والعدس، والخضروات الورقية مثل الفجل والكرات والجرجير والخضروات الغنية بالألياف مثل الطماطم والخيار والفلفل، والأطعمة المقلية والمحمرة مما يزيد من فرصة تخمر الطعام وإصدار غازات منه، وتناول الدهون بإفراط مما يؤخر تفريغ المعدة لمحتوياتها، وتناول المياه الغازية بإفراط خاصة بعد الأكل”. ونصحت العريني بـ “تناول اللبن الرائب أو الزبادي المحتوي على بكتيريا حمض اللبنيك بهدف تقليل الإنتفاخات والغازات إلى حد ما، ومضغ الطعام جيداً والإكثار من شرب الماء مع المشي والحركة”.

وحول أهم الأسباب التي تؤدي إلى زيادة حجم البطن وآلية التخلص منها قالت العريني: “إن السبب الرئيس للإصابة بالكرش هو الإفراط في تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية أكثر مما يحتاجه الجسم مما يضطر الجسم إلى تخزين ما هو زائد عن حاجته على شكل دهون في مناطق مختلفة من الجسم ومن أهمها البطن، ومن الأسباب الأخرى في الإصابة بالكرش هي قلة الحركة والنشاط والخلود إلى الراحة والكسل كما يساهم ضعف عضلات البطن في زيادة الإصابة بالكرش”

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق