ربنا مش بينسى حاجز إلا أن بيشيلك الاحسن

كان يوسف -عليه السلام – مسجونًا وشابان آخران
كان يوسف الأجمل ،
والأحسن بشهادتهم “إنا نراك من المحسنين “
إلا أن الله أخرجهم قبله !
وظل هو -رغم كل مميزاته- بعدهم في السجن بضع أعوام !
الأول خرج ليكون خادمًا
والثاني خرج لـِ يُقتل !
ويوسف انتظر كثيرا
لكنه خرج لِـ يصبح عزيز جمهورية مصر العربية
لـ يلاقي أبويه
لـِ يفرح حاجز الاكتفاء !
إلى كل أحلامنا المتأخرة
تزيني أكثر
لكِ فأل يوسف “)
إلى كل الرائعين الذين تتأخر أمانيهم عن كل من يحيط بهم بضع سنوات
لا بأس ..
فما وقع مع يوسف ينتج ذلك باستمرار مع الرائعين
باستمرار يوجد إشعار علني الأول
لآخر الحفل !
فإذا سبقك من هو أدنى منك ؛
فاعرف أن ما ستحصل عليه أضخم الأمر الذي تتصور
تيقن أن الله لا ينسى ..
وأن الله لا يضيع أجر المحسنين

إقراء أيضا  حكايتى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق