دولة هولندا

هولندا

هولندا هي الدّولة التي يقع جزء كبير من أراضيها يصل إلى النّصف تقريباً تحت مستوى سطح البحر لذا أُطلق عليها اسم هولندا الذي يعني الأراضي المنخفضة نسبةً إلى هذا الجزء الكبير الواقع تحت مستوى سطح البحر، كما أنّ جزءاً كبيراً من أراضيها مغطّى بالمياه، حيث تكثر فيها البحار والبحيرات، وتمتدّ على مساحة لاتقلّ عن خُمس مساحة البلاد، غير أنّ معظم حدودها بحار، ودولة هولندا مقسّمة إلى اثنتي عشرة مقاطعة، وتبلغ مساحتها الكليّة ما يقارب أربعين ألفاً وثمانمئة كيلو متر مربّع، وتعرف هولندا بوطن الرّسّامين، وتُعدّ ملاذاً لهم.

موقع هولندا

تقع دولة هولندا في قارّة أوروبا، وعاصمتها أمستردام، ويتحدّث مواطنوها الّلغة الهولنديّة، وعملتها الرّسميّة هي اليورو كغيرها من الدّول الأوروبيّة الأخرى.

تعدّ هولندا من أهمّ الدّول الأوروبيّة من حيث الاقتصاد إذ تحتلّ المرتبة السّابعة عشر من بين ما يقارب مئة وسبعة وسبعون دولة، كما تحتلّ المرتبة الثّانية بعد الولايات المتّحدة الأمريكيّة بالنّسبة للعالم من حيث تصديرالمنتجات الزّراعيّة والغذائيّة، فهي تشتهر بتصدير الخضار والفواكه والحبوب لامتلاكها بيئةً زراعيّةً ممتازة، وإلى جانب الخضار والفواكه فهي أيضاً تزرع الأزهار وبشكل خاص أزهار الخزامى، وأنواعاً أخرى من الورود؛ لذا فهي تصدّر منها كميّات كبيرةً تجعلها تحتلّ مرتبةً متقدّمةً في تصدير الورود بين دول العالم المختلفة، وتتميّز هولندا بصناعة مشتقّات الألبان وبشكل خاص الأجبان بأنواعها المختلفة، وهي تشكّل جزءاً مهمّاً جدّاً من إجمالي الصّادرات الهولنديّة، وتنتج هولندا الشّوكولاتة، وكذلك بعض المواد الكيميائيّة والطّلاء والمطّاط والبلاستيك وغيرها.
لا تقتصر أهميّة هولندا على الجانب الاقتصاديّ فحسب بل إنّها تحتل مكانةً مميّزةً من حيث الموقع الجغرافيّ، حيث تحدّها دولة ألمانيا من جهة الشّرق، وبلجيكا من جهة الجنوب، أمّا جهتا الشّمال والغرب فحدودهما البحر الشّماليّ، وتمتدّ دولة هولندا في الجهة الغربيّة من السّهل الأوروبيّ الشّماليّ، ومن أبرز الأنهار التي تغطّي أراضيها نهر ماز، وشيلد، والرّاين، وفال، وغيرها. ويذكر أنّ هولندا لديها كثافة سكّانيّة عالية جدّاً إذا ما قورنت ببقيّة الدّول الأوروبيّة المحيطة بها، حيث يبلغ عدد سكّانها ما يقارب ستّة عشر مليون نسمة في كافّة المقاطعات.

وتعتبر دولة هولندا عنصراً فعّالاً من النّاحية السّياسيّة في قارّة أوروبّا، فهي من أوائل الدّول التي قامت بتطبيق نظام البرلمان المنتخب، وهي من الأعضاء الذين شاركوا بتأسيس الاتّحاد الأوروبيّ، وكذلك منظّمة التّجارة العالميّة، وحلف النّاتو، وأيضاً منظّمة التّعاون الاقتصاديّ والتّنمية، وغيرها من الاتّحادات والمنظّمات التي تمّ تأسيسها في قارّة أوروبّا.

الوسوم
إغلاق
إغلاق