دولة نيوزلندا

دولة نيوزلندا

تعرفُ نيوزلندا باللغة الإنجليزيّة باسم (New Zealand)، وهي دولةٌ تقع بالقربِ مِن المُحيط الهادئ، وتُعتبر مدينة ويلينغتون عاصمةً لها، وتتكون نيوزلندا مِن اتحادٍ لجزيرتيْن ومجموعةٍ مِن الجُزرِ الصغيرة، والذي أدّى إلى ظُهورِها كوحدةٍ واحدةٍ أُطلقَ عليها مُسمى نيوزلندا، ومعناهُ في اللغةِ العربية الأرض الجديدة، ولكنها عُرفت بالماضيِ باسم أوتياروا، ومعناهُ السحابةَ البيضاء. تحدّها مِن جهة الجنوب أستراليا، ومِن جهة الشمال كاليدونيا.

تاريخ نيوزلندا

لم تكن نيوزلندا معروفةً قديماً، وكانت عبارةً عن تجمّعٍ لجُزرٍ غير مأهولة بالسكان، وظلّت على هذه الحالة حتى ما يقارب عام 1300م، فاكتشفتها جماعة يطلق عليها اسم البولينيزيّين، فاستوطنوا فيها ولكنّهم رحلوا عنها فجأة، وعادت لحالها الأوّل حتّى اكتشفها الماوري، وأطلقوا عليها اسم أوتياروا.

في عام 1642م وصل إلى نيوزلندا المستكشف الهولندي تسمان يانسزونفي، ولكنه لم ينجح في التعرّف عليها بشكل جيّد؛ بسبب مهاجمة القبائل التي تسكنها للطاقم المرافق له، وقتل عدد منهم، وفي عام 1769م وصلها الرحالة البريطانيّ جيمس كوك، وتمكّنَ من استكشافها، والتعرّف على بيئتها، ورسمَ خريطةَ لها استخدمها العديد من الباحثين، والمستكشفين الذين زاروا نيوزلندا في أوقاتٍ لاحقة.

في أوائل القرن التاسع عشر للميلاد، قرّرت المملكة المتّحدة أن تحتلّ نيوزلندا، فحرصت على إرسال العديد من المبشّرين بالدين المسيحي لها، وعملوا في تغيير الديانات الشعبيّة، والتقليدية المعروفة بين سكانها، وفي عام 1832م أعلنت المملكة المتحدة رسمياً سيطرتها على نيوزلندا، وقامت بتعيين حاكمٍ بريطانيّ لها.

مع تعاقبِ الحكومات البريطانيّة على نيوزلندا، تمكّنت من الحصول على العديد من الامتيازات الخاصّة بها، مثل: تشكيل برلمان نيوزلنديّ، وتمّ تأسيس سوقٍ تجاري خاصّ بها، من أجل فصلها اقتصادياً عن المملكة المتحدة، وفي عام 1986م تمّ فصل البرلمان النيوزلنديّ عن البرلمان البريطاني بشكل تامّ، ولكنها ما زالت سياسيّاً وإداريّاً للمملكة المتحدة بصفتها دومينيوناً بريطانيّاً.

جغرافيّة نيوزلندا

تتميّز نيوزلندا بتنوّع تضاريسها الجغرافيّة، وذلك بحسْب تأثّرها بطبيعة البيئة الجغرافيّة المحيطة بها، وتبلغ مساحتها ما يُقارب 268,021 كم²، ويحيط بكافّة حدودها سهلٌ ساحلي مكوّنٌ من المسطحات المائية التابعة للمحيط الهادئ، كما أنها تحتوي على المرتفعات الجبليّة البركانية، والتي تعد ذات نشاطٍ بركاني شبه دائم، ويعتبر جبل روابيهو أعلى جبلٍ في الجزء الشماليّ من جزيرة نيوزلاندا.

الاقتصاد في نيوزلندا

يعتبرُ الاقتصاد النيوزلنديّ من الاقتصادات العالميّة المتطورة، والذي شهدَ نمواً ملحوظاً في مطلع القرن الواحد والعشرين الميلادي، حيث يتجاوز الناتج المحليّ الإجمالي لنيوزلندا أكثر من 119 مليار دولار، حيث تعملُ كافة القطاعات الاقتصاديّة معاً، من أجل المساهمة في نموّ الاقتصاد النيوزلنديّ بشكل أفضل.

الحياة العامّة في نيوزلندا

يتجاوز عدد سكان نيوزلندا أكثرَ من 4,9 مليون نسمة، وغالبيّتهم من أصولٍ أوروبيّة، وتوجد فئاتٌ قليلة منهم تعود إلى الماوري، وغيرهم من المجموعات الأوروبيّة الأخرى التي هاجرت إلى نيوزلندا في الماضي.

تعتبر كلُّ من الإنجليزية، والماورية اللغتين الرسميتين في نيوزلندا؛ ويتجاوزُ عدد السكان الذين يتحدثون الإنجليزية 98%، أما باقي السكان فيتحدثون الماورية، وبعض اللغات الأخرى كالفرنسيّة، والهنديّة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق