دولة ليسوتو

ليسوتو

تقع مملكة ليسوتو في جنوب القارة الأفريقية، وتحديداً داخل اتحاد جنوب أفريقيا؛ فهي دولة تقع داخل دولة أخرى، ممّا يُشكّل حالةً نادرة على مستوى العالم. عاصمتها هي ماسيرو، ولغتاها الرسميتان هما: السوتية، والإنجليزية. تُقدّر مساحتها بقرابة ثلاثين ألف كيلومترٍ مربّع تقريباً، في حين يُقدّر عدد سكانها بحوالي مليونين وثلاثمئة ألف نسمة تقريباً وذلك بناءً على إحصاءات عام ألفين وعشرة ميلادية.

نظام الحكم فيها ملكي دستوري، أمّا سلطتها التشريعية فمن اختصاص البرلمان الليسوتي. تُعتبر عملة اللوتي العملة الرسميّة المُستعملة في البلاد.

النظام السياسي والحكومي

تُعتبر ليسوتو واحدةً من دول الكومنولث؛ وهي من الدول التي يؤدي الملك فيها دوراً شرفياً، في حين يستلم زمام الأمور وإدارة البلاد رئيس الوزراء، هذا وقد نصّ الدستور الليسوتي على فصل النظام القضائي واستقلاليته؛ حيث يتألف النظام القضائي هناك من المحكمة العليا، ومحكمتي: الاستئناف، والصلح، والمحاكم التقليديّة التي تكثر في المناطق الريفية من البلاد.

التقسيمات الإدارية

قسمت ليسوتو إدارياً إلى عشر مقاطعات هي: مافتنغ، وبيريا، وموهيلز هوك، ولريب، وبوثابوب، وموخوتلنغ، وبيريا، وثابا تسيكا، وقاخاز نك، وقوثنج، وقد تولى إدارة كلّ مقاطعة من هذه المقاطعات العشر مدير واحد، إلى جانب تحديد عاصمة لكلّ مقاطعة تعرف باسم كامبتاون.

جغرافيتها ومناخها

أرض مملكة ليسوتو جبلية في الغالب، حيث تمتاز بمناخها المعتدل في المناطق المنخفضة منها، والبرودة الشديدة فوق مناطقها المرتفعة، وتزداد برودة الجو في هذه المناطق بشكل ملحوظ في فصل الشتاء.

لا تطلّ ليسوتو على أيٍّ من المسطحات المائية الكبيرة كالبحار والمحيطات، فهي محاطة بأراضي جنوب أفريقيا من كافة جهاتها. يعتبر جبل دراكينسبرج الجبل الأعلى في مملكة ليسوتو، أما القمة الأعلى فهي قمة ثابانا نتلينيانا والتي يقدّر ارتفاعها بحوالي ثلاثة آلاف وخمسمئة متر تقريباً.

إقراء أيضا  عدد محافظات البحرين

الدين والسكان

الغالبية العظمى من سكان البلاد هم من المسيحيين؛ إذ تُقدّر نسبتهم بحوالي تسعين بالمئة تقريباً من إجمالي عدد السكان. ينقسم المسيحيون في ليسوتو إلى العديد من الطوائف والجماعات المسيحية؛ إذ يُشكّل الرومان الكاثوليك النسبة الأكبر بنسبة تقارب خمسة وأربعين بالمئة تقريباً، في حين يشكل الإنجيليون ما نسبته حوالي ستة وعشرين بالمئة تقريباً، أمّا ما تبقّى فهم من أتباع الطوائف الأخرى.

إلى جانب المسيحية هناك تواجد للعديد من أتباع الديانات الأخرى كأتباع الديانة الإسلامية، والبوذية، والهندوسية، وغيرها؛ إذ تُقدّر نسبة هؤلاء بحوالي عشرة بالمئة تقريباً من إجمالي عدد السكان. من الجدير ذكره أنّ غالبية السكان في مملكة ليسوتو ينحدرون من الأصول الأفريقية، وهم يمارسون مهناً مختلفة، وينتجون العديد من المنتجات: كالمنسوجات، والحرف اليدوية، والمنتجات الزراعية، والحيوانية.

مقالات ذات صلة